روسيا تعتزم توريد منظومة "إس 400" للصين والهند حصرياً

السبت، 15 تشرين1/أكتوير 2016 1305

أعلنت موسكو اليوم على لسان نائب رئيس وزرائها "ديميتري روجوزين" أنها تعتزم توريد منظومة "إس 400" للدفاع الجوي إلى الصين والهند حصرا وبشكل استثنائي، باعتبارهما شريكين إستراتيجيين.

يأتي ذلك وسط حالة من التوتر التي تنتاب العالم والحديث عن حرب عالمية ثالثة، وتوتر الأجواء بين الكبيران "الولايات المتحدة الأمريكية والدب الروسي"

وبدأ تسليح الجيش الروسي بمنظومات "إس-400" - منظومات مضادة للجو بعيدة ومتوسطة المدى- في عام 2007، إلا أن الحكومة الروسية لم تسمح إلا مؤخرا بتصدير هذه المنظومات القادرة على صد جميع وسائل الهجوم الجوي المعاصرة إلى الخارج، بما في ذلك الوسائل الخاضعة للتطوير.

وتعتبر من أحدث أنظمة الدفاع الجوي في روسيا، تتصدى بفعالية لجميع أنواع الأهداف الجوية، بما فيها الطائرات الحربية الإستراتيجية والتكتيكية، والصواريخ، والأهداف فوق الصوتية، ووسائل الهجوم الجوي الأخرى.

والمنظومة الروسية تتمتع بإمكانية الكشف عن أهداف جوية وتدميرها على مسافة تصل 400 كيلومتر، كما بإمكانها إسقاط صواريخ باليستية تكتيكية وصواريخ مجنحة وطائرات تكتيكية وإستراتيجية على بعد 60 كيلومترا، ويصل مدى المنظومة إلى 3،500 كلم وبسرعة 3 أميال بالثانية فضلا عن تمكنها من كشف الطائرات الشبحية، بالإضافة إلى أنه يتمكن من تدمير مصادر التشويش من طراز "أواكس"، حيث إنها تتصف بقدرتها التدميرية الكافية لجميع أنواع الأهداف الجوية، كما أنها تضم عدة مواصفات فنية تكتيكية، منها اكتشاف أهداف على بعد 600 كم.

يذكر أن موسكو قررت نشر منظومة الـ S 400 في قاعدة "حميميم" الجوية في سوريا – العام الماضي- لحماية العسكريين الروس ومجموعة الطائرات الحربية الروسية المشاركة في العملية ضد الإرهاب، وذلك بعد حادثة إسقاط القاذفة الروسية من قبل سلاح الجو التركي فوق أراضي سوريا في نوفمبر الماضي.