المملكة المتحدة تطلق مدرسة افتراضية لتعليم الأمن السيبرانى مجانا للمراهقين

أطلقت حكومة المملكة المتحدة مدرسة إلكترونية افتراضية مجانية، والتى تمنح المراهقين الفرصة لتجربة الأمن السيبرانى من المنزل، حيث تقدم دروس افتراضية لآلاف البريطانيين الشباب كجزء من مخطط الحكومة لتطوير مهاراتهم السيبرانية، وقالت إدارة الإعلام الرقمي والرياضة (DCMS)، إن مدرستها الافتراضية ستقدم الألعاب والأنشطة التعليمية للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 عامًا.

ويمكن للمراهقين الاشتراك في المدرسة مجانًا عبر الإنترنت للحصول على ترخيص للوصول إلى اللعبة التفاعلية في المدرسة، بالإضافة إلى ندوات أسبوعية مجانية من خبراء الصناعة.

تعد المدرسة الافتراضية جزءًا من برنامج Cyber ​​Discovery الحكومي، وهي مجموعة من الأنشطة اللامنهجية عبر الإنترنت تهدف إلى تدريب خبراء أمن المستقبل.

قال مات وارمان، وزير البنية التحتية الرقمية، إن هذه المبادرة الجديدة ستمنح المراهقين شيئًا ممتعًا وتعليميًا للقيام به من المنزل وتزويدهم بلمحة عن حياة متخصص في الأمن السيبراني.

وأضاف وارمان: "لدينا قطاع إلكتروني رائد على مستوى العالم يلعب دورًا حاسمًا في حماية البلاد واقتصادنا الرقمي، لذلك من الضروري جدا أن نستمر في إلهام الجيل القادم من المواهب التقنية للمساعدة في الحفاظ على مكانة المملكة المتحدة القوية".

ويمكن للمراهقين في المملكة المتحدة التسجيل في مدرسة الإنترنت الافتراضية اليوم من خلال التسجيل على موقع Cyber ​​Discovery المخصص.

ولعل العنصر الرئيسي للمدرسة الرقمية هو لعبة تفاعلية تسمى CyberStart Game، والتي لديها مئات التحديات المنتشرة على أربع قواعد وهم Volcano،Moon ، Forensics و Headquarters

وتتميز كل قاعدة على تفاصيل مختلفة عن الأمن السيبرانى، على سبيل المثال بقاعدة Moon، سيتعلم اللاعبون لغة برمجة Python، وتنفيذ التعليمات البرمجية وتشغيلها وكتابة برامجهم الخاصة، كما أنهم أثناء وجودهم في Forensics، سيحللون أدلة الطب الشرعي الرقمي ويتعلمون المفاهيم والأفكار الأساسية التي يستخدمها وكلاء الإنترنت بعد أي هجوم.

كما أنه في المدرسة الافتراضية، سيتمكن الحاضرون من الانضمام إلى الندوات الأسبوعية المجانية عبر الإنترنت التي يديرها منشئ محتوى CyberStart وخبير الأمن الإلكتروني جيمس لين، الذي سيقوم بتدريس التخصصات الأمنية مثل التشفير ونظام التشغيل مفتوح المصدر Linux.