Thuraya to Showcase the Latest Satellite Technology at Eurosatory Defense Exhibition

حزيران/يونيو 14, 2016 1357

Security and defense products to be showcased in Paris with Thuraya IP Commander at the forefront of military portfolio

DUBAI, UAE, 14 June, 2016 – Leading Mobile Satellite Services operator, Thuraya Telecommunications Company is showcasing its latest solutions and products for the defense and security sector at this year’s Eurosatory exhibition in Paris.

Visitors to Hall 5– B800 can engage with senior leaders from Thuraya, who will answer questions on the rugged and durable defense portfolio that includes Thuraya’s IP Commander broadband terminal.

VP and Senior Advisor of Government Services, Robert Demers, Thuraya, said: “Eurosatory is a vital event for those working in the defense and security arena. The portfolio we will showcaseis a combination of mission-critical, purpose-built products and solutions that meet key sector requirements.”

Thuraya IP Commander

The most rugged vehicular terminal in the market, Thuraya IP Commander, designed exclusively by SRT, is based upon a single board solution that offers every service on Thuraya’s network. Purpose-built, Thuraya IP Commander is engineered to allow mission-critical voice and data connectivity in minutes, however remote the location.

“Our defense portfolio was developed to meet the needs and requirements of military and defense operators,” Demers said. “Thuraya IP Commander is a terminal built for emergency response and military professionals. It is the only MIL-SPEC vehicular terminal capable of achieving streaming IP speeds of up to 384kbps as well as user-definable asymmetric streaming functionality.”

Thuraya IP Commander can be quickly andeasily installed, and is capable of withstanding very harshenvironments. It is also dust and water resistant. Independently tested, and certified to IK10 and IP66 standards, it is the most durable and dependable product in Thuraya’s portfolio.

The ideal choice for facilitating vital communications at high speeds, Thuraya IP Commander is essential for (C4ISR); blue-force tracking, logistics management, and tactical command communications for rapidmission deployment.

Thuraya IP Commander facilitates mission-effective operations and secure real-time, two-way communications between HQ and deployed units. It can beeasily integrated with Thuraya-certified solutions, such as video surveillance, video conferencing, TETRA over IP, it supports secure communications. The IP Commander through Thuraya’s data network, offers IP broadband speeds of up to 444kbps, while on-the-move or paused.  

Tags

Related items

  • SATCOM: لا قيادة وسيطرة دون منظومة اتصالات ذات موثوقية عالية SATCOM: لا قيادة وسيطرة دون منظومة اتصالات ذات موثوقية عالية

    تقضي مبادئ المعركة الحديثة توافر وسائل ومنظومات تسمح لقائد المعركة بممارسة القيادة والسيطرة على القوى الموضوعة تحت تصرفه لانجاز مهمته القتالية بنجاح. فالسرعة والقدرة على التواصل الآمن، الموثوق، والفعال حتى مسافات طويلة أمر بالغ الأهمية لادارة القوى المنتشرة وللسيطرة عليها.

    تشهد العمليات القتالية اليوم بروز أشكال جديدة من الصراع  وتتميز بزيادة تعقيداتها بالزمان والمكان. فالنمط المتسارع لتطور التهديدات وزيادة وتيرتها إضافة الى تشعبها وتفرعها بالعمق وفي اكثر الأماكن اكتظاظا بالسكان والعوائق المادية، يفرض توافر تفوق معلوماتي للقائد يسمح له بامتلاك زمام المبادرة وتحقيق النصر.

    وعندما ننظر اليوم إلى طبيعة الصراعات من أفغانستان الى مالي الى التحالف ضد الإرهاب يمكننا أن نرى أربعة اتجاهات تطبع المعركة المشتركة الحديثة:

    -        امتلاك المنظمات الارهابية للقدرات التكنولوجية، التي يمكن استخدامها لإحداث أضرار جسيمة إضافة الى قدرتها على خرق وشل عمل منظومات المعلومات والاتصالات.

    -        الحاجة المتزايدة للاتصال ما بين القوى المنتشرة. فالمركبات، الجنود ونظم المعلومات بحاجة دائمة للاتصال السلس. ويجب ان تتواصل مع بعضها في حقل المعركة وكانها مربوطة بشبكة سيبرانية داخلية، مما يحتم توافر شبكات اتصال آمنة وفعالة.

    -        تزايد استخدام القوى للطائرات المأهولة وغير المأهولة، ومن المتوقع ان يتسارع وبزداد حجم استخدامها في المستقبل.

    -        المسافة والحركية، فقد دلت الصراعات الحديثة على بعدين حاسمين في تحديد فعالية الاتصالات العسكرية هما المسافة والحركية. وعلى سبيل المثال امتدت العمليات العسكرية في مالي افريقيا على مسافات تجاوزت 3000كم، وتلازمت مع تحديات جديدة لحركية القوى.

     

    حلول تاليس للاتصالات عبر الأقمار الصناعية 

    من السهل جدا اليوم التشويش على أنظمة الأقمار الصناعية القياسية ويمكن تحقيق ذلك بواسطة أجهزة لا تتجاوز كلفتها 50000 دولار أميركي. ومن هنا يمكن اعتبار منظومة نيكسيوم من تاليس الحل الفريد لمواجهة مخاطر التشويش على الاتصالات. تشمل منظومة نيكسيوم  "النظام 21" وهو نظام بث مبتكر لحماية الاتصالات. "نظام 21" هو منتج فريد من نوعه ويستخدم تقنية معقدة للقفز الترددي بهدف حماية الاتصالات من أي تشويش معادي. هذا المستوى من الحماية في ساحة المعركة يعني أن القوات لن تفقد الاتصال عندما تحتاج اليه. "نظام 21" هو نظام البث الوحيد المتوافر في الأسواق والذي يؤمن أفضل معايير الحماية وجودة الأداء.

    حلول الاتصالات عبر الأقمار الصناعية SATCOM من تاليس يمكن دمجها بسهولة مع شبكة الاتصالات العالمية. وتقدم تاليس حلول الاتصالات من طرف لطرف بغية ضمان التواصل السلس ما بين مقرات القيادة والقوى المنتشرة في ارض المعركة وحتى مسافات تصل الى 3000 كلم.

    ومع زيادة العمليات الجوية، تحتاج القوى الى توافر قدرات على منصاتها الجويةللاتصالات عبر الأقمار الصناعية SATCOM. وتقدم تاليس مروحة من الحلول المثبت فعاليتها العملياتية SATCOM والمنقولة جوا، ويشمل "نظام 21" النسخة المحمولة جوا ومحطات الاتصالات التي اخضعت للطيران التجريبي وتستخدم الان على الطائرات بدون طيار العملياتية.

    ومع انتشار الوحدات العملياتية على مساحات كبيرة ومسافات بعيدة عن مقرات قيادتها، تبقى الحاجة الى البقاء على الاتصال في ما بينها ومع قيادتها احد اهم التحديات الرئيسية التي تواجهها هذه القوى. وفي هذه الظروف تعتبر الاتصالات بواسطة الأقمار الاصطناعية الوسيلة الأفضل لأنها توفر التغطية لمسافات طويلة ولمناطق جغرافية واسعة. والان وبفضل حلول SATCOM  للاتصال من وضعية الحركية تستطيع المركبات المتنقلة تامين استمرارية اتصالها بالقيادة. تم استخدام هذه الحلول من قبل وحدات الجيش الفرنسي المنتشرة في أفغانستان ومالي حيث نالت هذه المنظومات اعجاب وتقدير مشغليها.

    تعمل العديد من الأقمار الصناعية اليوم على نطاق التردد KA band  والتي توفر خدمات بث عالية السعة. ومنظومة تاليس للاتصال من وضعية الحركية SATCOM تتوالف بالكامل مع هذا النطاق الترددي واطلق عليها تسمية SatMove Ka. وتستخدم هذه المنظومة الهوائي النشط الوحيدKa-band المتوافر حاليا فقط للتطبيقات الخاصة بالقوات البرية.

    أصبحت الاتصالات بواسطة الأقمار الاصطناعية بالغة الأهمية واكثر حراجة ويسعى العديد من العملاء الى اعتماد احدث حلول تكنولوجيا الاتصالات عبر الأقمار الصناعية التي توفرها تاليس تلبية لاحتياجاتهم المتنامية: ا

    "System 21" : منظومة فريدة للبث عبر الأقمار الاصطناعية وعالية الإنتاجية صممت لاستخدامها من قبل القوات الجوية، البرية والبحرية بهدف توفير الحماية للاتصالات ضد التشويش وللتهديدات السيبرانية.

    SatMove Ka: منظومة بث عبر الأقمار الاصطناعية  ومن وضعية الحركة تعمل على النطاق الترددي Ka-band وتعتبر الحل النموذجي لتخطي تحديات تامين الاتصالات للوحدات المتحركة وعلى مسافات بعيدة 

  • فرنسا و إيطاليا تتعاونان معاً لتطوير صواريخ ASTER 30 بلوك 1NT فرنسا و إيطاليا تتعاونان معاً لتطوير صواريخ ASTER 30 بلوك 1NT

    وقع وزير الدفاع الإيطالي، روبرتا بينوتي، ووزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لو دريان ، في باريس اتفاقية تعاون تهدف إلى تطوير  صواريخ أستر 30 بلوك 1 NT لتنضم إيطاليا بموجب هذا الاتفاق إلى الجانب الفرنسي الذي أطلق برنامج التطوير في ديسمبر 2015.

    و يتضمن برنامج  تطوير بلوك 1 أستر 30 NT، رفع مستوى الصاروخ أستر، وتحديث أنظمة SAMP / T الموجودة حاليا في الخدمة لدى القوات الجوية الفرنسية والجيش الإيطالي لتصبح قادرة على مواجهة الصواريخ البالستية، وبالتالي تقديم مساهمات أساسية في برنامج منظمة حلف شمال الأطلسي في هذا المجال.

    وتعليقا على هذا الحدث، علق أنطوان بوفييه، الرئيس التنفيذي لشركة MBDA، "اليوم يصادف موعد مهم جدا للتعاون الدفاعي الأوروبي وMBDA على وجه الخصوص.

    برنامج الصواريخ أستر هو البرنامج الصاروخي التكتيكي الأكثر طموحا في أوروبا، وقد وضع البلدان للتو خارطة طريق قوية من شأنها أن ترسخ بشكل جيد مكانة منظومة أستر في العقد المقبل، والتي سوف تساعد على الحفاظ على المعرفة الصناعية لسنوات عديدة قادمة كما ستكون المفتاح لضمان السيادة الفرنسية والإيطالية.

    في الواقع أسترأكثر بكثير من صاروخ، إنها عائلة كاملة من أنظمة الدفاع الجوي المضادة للصواريخ التي تم اعتمادها من قبل 11 من القوات المسلحة في جميع أنحاء العالم، كما تمثل أستر الحافة الأمامية من القدرة العسكرية العالمية وهذا الإتفاق سيعمل على تعزيز صناعة الصواريخ الأوروبية"

    للمزيد انقر على الرابط

  • ابتكار ثوري في علم الباليستية من بي اي ايه سيستمز: ذخيرة عيار 7.62 ملم "عالية الاداء" ابتكار ثوري في علم الباليستية من بي اي ايه سيستمز: ذخيرة عيار 7.62 ملم "عالية الاداء"

    أعلنت شركة بي أي ايه سيستمز عن اطلاق منتجها الجديد من الذخيرة 7.62 ملم عالية الأداءHigh Performance 7.62mm، ذخيرة الجيل القادم للأسلحة الخفيفة.

    كما أعلنت الشركة ان القوات المسلحة البريطانية باشرت باستخدام هذا النوع من الذخائر منذ العام 2015 ، واليوم تمت الموافقة على تصديرها لصالح القوات المسلحة المصادق لها بذلك.

     

     

    ترفع هذه الذخائر بشكل كبير القدرة على تدمير الأهداف المحمية، مثل الاليات والطائرات ذات التدريع الخفيف، وعلى مسافات اكبر بالمقارنة مع المعايير القياسية المعتمدة لدى حلف الناتو.

    تم تطوير هذا النوع من الذخائر لتلبية المتطلبات الجديدة التي حددتها وزارة الدفاع البريطانية. تم الاخذ بشروط وزارة الدفاع البريطانية وتم الشروع في تطوير هذه الذخائر في منشاة  بي أي ايه سيستمز لذخائر الأسلحة الخفيفة في رادوي غرين وذلك بشراكة ما بين وزارة الدفاع البريطانية ومهندسي شركة بي أي ايه سيستمز العاملين في هذه المنشاة. وقد بلغ المشروع مرحلة التصنيع والإنتاج الشامل. وتتوالف هذه الذخائر مع كافة أسلحة حلف الناتو عيار 7.62 ملم.

    وفي هذا الاطار أوضحت جينيفر اوسبالدستاين مديرة قسم الأنظمة الأرضية في شركة بي أي ايه سيستمز في بريطانيا: " تمتلك شركة بي أي ايه سيستمز تاريخ عريق في مجال الابتكار، والذخيرة 7.62 ملم العالية الأداء هي مؤشر إضافي على إنجازات الشركة. فهو نتيجة الجهد الدؤوب ، مهارات هندسية سباقة في التصنيع العسكري، بالإضافة الى الشراكة الوطيدة مع وزارة الدفاع البريطانية."

    " لقد استثمرنا مؤخرا اكثر من 200 مليون جنيه استرليني في المنشآت والعتاد، الامر الذي وفر لنا احد افضل آلات التصنيع في العالم. لا يقتصر هذا الامر على انه وفر لنا المرونة في تطوير واجازة ذخائر جديدة فقط، بل سيسمح لنا أيضا بالتحول السريع نحو بدء الإنتاج الشامل للذخيرة ذات الجودة العالية."

    تتميز الذخائر الجديدة براس فولاذي مقوى، مقطع طولي أطول ، ودافع محدث، وتساعد هذه الخاصيات على تمكين الرصاصة من تحقيق اختراق اكبر للاهداف المحصنة ودقة اعلى في الإصابة.  وقد أظهرت التجارب التي أجرتها شركة بي أي ايه سيستمز في منشاتها ان هذه الرصاصات استطاعت بلوغ مسافات توازي تقريبا ضعف الرصاصات التقليدية عيار 7.62 ملم واختراق الواح الحماية الشائع استخدامها على الاليات الخفيفة والطائرات

    وبهدف توسعة إمكانية استخدام هذه الذخائر عمدت الشركة الى تطوير نموذج من هذه الرصاصات بتكلفة اقل مع المحافظة على فعالية أداء اكبر من الذخائر التقليدية. 

     

    RS42300 SAA Delivering Greater Firepower lpr

  • في يوروساتوري، لوكهيد مارتن تستعرض اليوم، تحديثات المستقبل في يوروساتوري، لوكهيد مارتن تستعرض اليوم، تحديثات المستقبل

    تشارك شركة لوكهيد مارتن في معرض يوروساتوري 2016 وتستعرض ابرز حلولها في مجال الامن والدفاع بهدف دعم الوحدات البرية جوا وبرا وبحرا.

    تمتلك لوكهيد مارتن مروحة واسعة من الأنظمة الدفاعية التي تسمح بتوفير منظومة متكاملة من القدرات القتالية، نظم الادارة والتحكم بالنيران، منظومات الدفاع الجوي الصاروخي، والأنظمة القتالية الداعمة لها.

    ابرز ما ستعرضه لوكهيد مارتن خلا يوروساتوري هو برنامجها " التحديث من اجل المستقبل" ويهدف هذا البرنامج الى تحديث وادامة عمل وفعالية حساسات ومستشعرات النظم الخاصة بطوافة الاباتشي حول العالم. ويشمل هذا البرنامج تحديث حساسات الاباتشي لصالح الجيش الأميركي إضافة الى خمسة عشر دولة حول العالم تقوم بتشغيل هذه الطوافات.

    سيسمح هذا التحديث باعطاء طياري الاباتشي القدرة على سرعة ودقة التعرف على الأهداف وعلى مسافات ابعد مما هو عليه اليوم، من خلال استخدام مجموعة الحساسات النهارية المتطورة Modernized Day Sensor Assembly. إضافة الى السعي لتحسين القدرة على صيانة هذه الأجهزة وادامتها من خلال البرج الجديد ذو الموثوقية العالية.

    كما ستعرض لوكهيد مارتن برنامجها " تحسين قدرات النيران ذات الدقة العالية " والذي يهدف الى تلبية متطلبات القوات المقاتلة الانية والمستقبلية. وتسعى لوكهيد مارتن الى تطوير شراكاتها في الصناعات الدفاعية مع  عدة دول حول العالم. واهم المنظومات التي سيتم تحديثها هي منظومات الصواريخ وراجمات الصواريخ مثل TACMS و HIMARS و GMLRS.

    منظومات قسم التحكم بالنيران من شركة لوكهيد مارتن.

  • يوروساتوري 2016 منصة تفاعلية في عالم الصناعات الدفاعية يوروساتوري 2016 منصة تفاعلية في عالم الصناعات الدفاعية

    افتتحت اليوم الأبواب امام زوار المعرض العالمي للصناعات الدفاعية  يوروساتوري 2016 ، والذي سيمتد لغاية السابع عشر من الأسبوع الجاري. وقد شارك في مراسم الافتتاح وزير الدفاع الفرنسي السيد جان ايف لودريان.

    يعتبر المعرض المنصة النموذجية لعرض الحلول الدفاعية المناسبة للقوات البرية، القوات الخاصة ووحدات الدفاع الجوي الصاروخي بالإضافة الى اسلحة الدعم والأنظمة المتممة لها.

    سيتخلل المعرض إقامة عدد من المؤتمرات والاجتماعات حول مجالي الأمن والدفاع لخلق شراكات بين الصناعات الدفاعية والدول المهتمة بنقل التقنية وتطوير صناعتها الدفاعية.

    وستقوم كبرى الشركات الدفاعية بعرض أحدث ابتكاراتها في مجالات الصناعة الدفاعية والأمنية، وحتى الصناعات العسكرية الثقيلة كالمدرعات والأسلحة الثقيلة حيث يتم عرضها في منصات مخصصة منها منصات داخلية ومنها منصات خارجية. كما يشمل المعرض عدداً من العروض الحية للأسلحة.