العناوين

        

أبوظبي، 11 يناير 2017: أعلن في أبوظبي اليوم عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين كوكبة من الشركات الوطنية، المتخصصة بالصناعات الدفاعية، وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)، تقوم هذه الشركات بموجبها برعاية معرضي ومؤتمري الدفاع الدولي (أيدكس 2017) والدفاع البحري (نافدكس 2017).

وبموجب اتفاقية الرعاية فإن شركة الإمارات للصناعات العسكرية هي الشريك الاستراتيجي لمعرض أيدكس 2017، وستكون توازن القابضة (توازن) الراعي الرئيسي للمعرض، في حين ستكون شركة أبوظبي لصناعة السفن الراعي الرئيسي لمعرض نافدكس 2017.

جاء هذا الإعلان على هامش حفل التوقيع على الاتفاقية التي تم اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بحضور لوك فينيرون الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للصناعات العسكرية، الشريك الاستراتيجي لمعرض ومؤتمر أيدكس 2017، وسيف محمد الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة توازن، الراعي الرئيسي لمعرض أيدكس 2017، ومحمد الغص، مدير تنفيذي في شركة أبوظبي لبناء السفن، وحميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة ابوظبي الوطنية للمعارض (ادنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها بالانابة.

ويقام معرضي ومؤتمري أيدكس ونافدكس 2017 تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظة الله، في الفترة ما بين 19 ولغاية 23 فبراير المقبل 2017، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتنظم من قبل شركة ابوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) بالتعاون مع القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة ابوظبي الوطنية للمعارض (ادنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها بالانابة، عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية قائلاً: " نحن ممتنون لشركائنا الاستراتيجيين في القطاعين العام والخاص على دعمهم ومساندتهم لفعاليات معرضي ومؤتمري أيدكس ونافدكس 2017، التي باتت تفرض تنفسها على اجندة الفعاليات الدولية الكبرى كأحد أهم الفعاليات المتخصصة بهذا القطاع، مستقطبة أبرز الشركات الدولية وصناع القرار في قطاع الصناعات الدفاعية".

وأشار أن استراتيجية شركة أبوظبي الوطنية للمعارض تقوم على إدامة التواصل مع كافة شركائها لتعزيز الجهود وتكاملها لإخراج كافة الفعاليات التي تضطلع بتنفيذها بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة إمارة أبوظبي على الصعيدين الإقليمي والدولي، وما الإقبال الكبير من قبل هذه الشركات على رعاية فعاليات معرضي أيدكس ونافدكس إلا أكبر دليل على نجاحها في هذا المضمار.

وأعرب الظاهري عن ثقته في أن تكون الدورة المقبلة لمعرضي ومؤتمري أيدكس ونافدكس متميزة بكافة جوانبها، وذلك من خلال البناء على ما تم تحقيقه من إنجازات منذ انطلاقة المعرض الأولى قبل 23 عاماً، حيث يجري العمل حالياً على مواصلة التحضيرات لاستضافة الفعاليات الخاصة بالحدثين، من خلال التنسيق بين مختلف الشركات والمؤسسات الوطنية في الدولة.

من جانبه قال لوك فينيرون الرئيس التنفيذي  في شركة الإمارات للصناعات العسكرية، الشريك الاستراتيجي لمعرض ومؤتمر أيدكس 2017: " لقد شهد قطاع الصناعات الدفاعية في الدولة نمواً كبيراً خلال السنوات العشر الماضية، وذلك بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، التي وفرت البيئة المناسبة والدعم الكامل لهذه الصناعات لأن تنمو بشكل متسارع ولتنافس نظيراتها على الصعيدين الإقليمي والدولي، والتي يقودها ثلة من أبناء هذا الوطن المعطاء الذين يتمتعون بالخبرات والكفاءات المميزة ".

وأضاف: " تسعى شركة الإمارات للصناعات العسكرية من خلال الشراكة الاستراتيجية مع معرض أيدكس، على التأكيد على دورها الريادي في تطوير قطاع الصناعات الدفاعية في الدولة، ومساهمتها في نقل أحدث التقنيات وتوطينها".

وأشار فينيرون أن معرض أيدكس يعد فرصة حقيقية للاحتكاك مع أبرز صناع القرار والخبراء في قطاع الصناعات الدفاعية الدوليين، ويوفر لنا المجال لتسويق المنتجات الوطنية وإقتناص الفرص الاستثمارية في هذا القطاع الهام، وتعزيز تنافسية الشركة على الصعيدين المحلي والدولي، من خلال عرض طيف واسع من  الآليات والمعدات والتجهيزات التي تم تطويرها من قبل الشركات التابعة للمجموعه والتي تبلغ 16 شركة محلية ودولية متخصصة، الأمر الذي يعكس مدى التطور الذي وصلت إليه الصناعات الدفاعية في الدولة".

بدوره قال سيف محمد الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة توازن، الراعي الرئيسي لمعرض أيدكس 2017: "ظلت توازن، ومنذ إنشاؤها في العام 2007، تحرص على المشاركة في معرض ومؤتمر أيدكس كراع رئيسي لهذا الحدث الهام. ويؤكد النمو الكبير في عدد المشاركين والزوار مدى النجاح الذي حققه معرض ومؤتمر أيدكس منذ انطلاقته الأولى وحتى الآن. وقد باتت الشراكة الراسخة بين توازن وأيدكس نموذجاً مثالياً للتعاون الناجح ذو النتائج المثمرة. نفتخر في توازن القابضة بأننا جزء من النجاح الذي يحققه معرض ومؤتمر أيدكس عاماً بعد عام، ونتطلع لمزيد من التعاون من أجل المساهمة في تعزيز سمعة دولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أهم الوجهات العالمية للسياحة والمؤتمرات والمعارض".

وبين بأن جناح توازن في المعرض لهذا العام سوف يضم العديد من الشركات والمشاريع الجديدة التي أقامتها توازن في الآونة الأخيرة، مما يتيح لزوار المعرض التعرف على أحدث المنتجات والخدمات التي توفرها هذه الشركات والمشاريع.

إلى ذلك، قال الدكتور خالد المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن: "تفتخر شركة أبوظبي لبناء السفن بدورها كراعٍ رئيسي لمعرض نافدكس للمرة الثالثة على التوالي، وذلك بعد مشاركاتنا الناجحة في معرض أيدكس".

واشار المزروعي أن الشركة  ستستعرض مجموعة من منتجاتها وخدماتها الحديثة، والتي تلقي بالضوء من خلالها على ما أنجزته الشركة من نجاح في تطوير هذه الصناعة وتعزيز قدرات الكوادر الوطنية العاملة في مجال بناء السفن وصيانتها الذين تفخر بهم دولة الإمارات وأبناؤها. وستساهم مشاركتنا في نافدكس 2017 في توطيد علاقات الشركة مع عملائها الحاليين، وبناء جسور التواصل مع عملاء جدد.

ومن الجدير ذكره أن الدوره السابقة لمعرض إيدكس في العام 2015 قد شهدت مشاركة ما يزيد عن 1,200 عارض من جميع أنحاء العالم وحضره أكثر من 101 ألف زائر ومشارك، وقد شهد المعرض توقيع صفقات بقيمة تجاوزت 18.3 مليار درهم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

Thales, a global technology leader in the Aerospace, Transportation, Space and Defence & Security markets, announced the launch of a new Cyber and Consulting organisation which will provide customers with consulting services in digital transformation and cybersecurity. Philip Ingram from SecurityNewsDesk and SecurityMiddleEast.com visited the Williams F1 Advanced Engineering Conference Centre near Oxford in England for the launch of their new service.

It is not widely known that Thales technology touches many of us across the globe on a daily basis. They secure transactions from 19 of the worlds 20 largest banks, power the Air Traffic Management systems in 170 countries, provide the train protection and warning systems and signaling systems for many railways, power the in-flight entertainment systems for 50 million air passengers per year and is key to controlling many Critical National Infrastructure projects in several countries.

Many of these projects are in the Middle East and over recent years Thales has been working with the likes of Etihad, the Dubai Metro, Abu Dhabi and Dubai International Airports to name but a few. The Williams F1 venue wasn’t by accident as Thales are working very closely with them to secure Williams F1 systems.

Thales Cyber and Consulting is a key part of the existing Thales critical information systems and cybersecurity business line. It provides cybersecurity, digital transformation and engineering consultancy for companies and organizations in complex and highly regulated environments, who are seeking to exploit the benefits of the most recent breakthroughs in digital technology, whilst mitigating the cyber-risk of doing so.

Gary Miller UK, Managing Director, Cyber Security and Consulting UK said: “Digital technology is transforming the way we live our lives, do business and share information. This new online environment brings with it unprecedented opportunity alongside increased risk for both public and private sector organizations.”

“Our Cybersecurity and Consulting Services organization addresses these challenges head on, providing customers with answers to multi-disciplinary, cross sector challenges posed by the connected world.”

Their new consultancy is aimed at developing from their global experience across multiple sectors where engineering complexity is high and risk appetite is low, it has five pillars.

One is “Cyber Consultancy”, focusing on ensuring resilience is designed in form the outset of a project. The next is under the banner “Transformation and Change” and relates to digital transformation, helping people think in a digital world and if necessary change processes and procedures to optimize it. Then we see business change initiatives using evidence based change processes being wrapped up under the title “Strategy and Architecture.”

The final two pillars are “Intelligence as a Service” which will help by providing business intelligence services, training and studies such as overviews of government procurement programmes and trails or major political events such as G20 meetings. Then a straight “cyber consultancy” combining risk management, advice on controls and looking at the human factors influences in the cyber world.

Victor Chavez, CEO of Thales UK concluded by saying, “We have spent 80 years working in safety critical environments and have strong knowledge of a large number of industry verticals. The fact that we secure 80% of all banking transactions, many mass transport and Critical National Infrastructure projects is testament to the trust in our capability. It is this experience we want to pass on so we can help in the cyber revolution caused by the Internet of Things.”

قيم الموضوع
(0 أصوات)

Korea’s largest surveillance manufacturer to demonstrate why the company has been at the vanguard of surveillance innovation for the last two decades by unveiling powerful enterprise-level solutions in Dubai

IDIS, a leading global surveillance manufacturer, announces that it will kick off its twentieth anniversary celebrations during Intersec 2017 at the Dubai International Convention and Exhibition Centre on 22-24 January on its stand S1-F26.

To commemorate two decades of innovation, IDIS will hold a press briefing on its stand S1-F26 on Monday 23rd January at 16:00 when the company will honour customers and partners for making the last twenty years such a phenomenal success. At the same time, the IDIS team will demonstrate exactly why the company has been at the frontline of surveillance innovation over the last two decades by unveiling a number of new innovative solutions including:

IDIS Solution Suite, open architecture and enterprise-level video management software (VMS), that offers a highly responsive and cost-effective modular design and comes with free software and firmware updates

A 64-channel network video recorder (NVR), the DR-8364D, featuring Full HD real-time recording, RAID 1/5/10, dual power, total throughput of 900Mbps and failover redundancy

IDIS ANPR that features true plug-and-play technology to deliver ground breaking accuracy, a true multi-lane field of view and superior image quality combined with simple and fast deployment.

IDIS VA in the Box video analytics, including people counting, heat mapping and queue management so users can learn more about their customers’ behaviours, needs and demands

IDIS Intelligent Codec, an advancement on H.265 that optimises focus points and enhances video operation and search, while delivering savings up to 90% on bandwidth and storage when combined with Motion Adaptive Transmission

IDIS Super 4K Total Solution a high-performance mix of 4K NVRs, cameras and monitors and support for H.265 to deliver sharper and more accurate surveillance for powerful image analysis.

Commenting, Harry Kwon, General Manager, IDIS Middle East and Africa (MENA), said:

“We are excited to kick off our 20th anniversary celebrations at Intersec—the largest exhibition in its industry with visitors form across 127 countries also making it the most international show worldwide and brings the entire security buying chain under one roof. I would like to take this opportunity to invite visitors to attend our stand S1-F26 and be part of our commemorations where we will celebrate twenty years of success with our partners and customers as well as running some fun competitions.

“Visitors will also gain an introduction to the newest, most robust iteration of the IDIS total surveillance solution yet. A true end-to-end, single source offering, the IDIS total solution is able to meet surveillance needs of every type and size. New enterprise-level solutions including our 64-channel NVR, powerfully accurate IDIS ANPR and 4K line up combined with industry-leading compression technology, robust network security and data integrity is making the IDIS total solution incredibly attractive to a wide range of customers including retailers, large enterprises, universities and government agencies. We look forward to welcoming everyone on our stand in Dubai.”

قيم الموضوع
(0 أصوات)

Charles Robinson examines the critical role of the Environmental Product Declaration (EPD) in designing genuinely sustainable buildings

The battle to persuade mainstream opinion that sustainability matters is now largely won. But one day, we may look back on this as the easy bit. Why? Because another problem looms: how can we accurately measure it?

Construction is a particularly complex case, with its vast web of inputs affecting so many areas that sustainability must address, from energy, materials and land use to water, waste and pollution. Yet sustainability clearly matters in building design, and not just from an environmental perspective. Sustainable buildings can be cheaper to run, easier to let and more attractive to investors.

The ultimate goal, perhaps, would be to award buildings a sustainability rating that’s as easy to understand as the one for your washing machine. What we need to get there, more than anything, is information. Lots of it; authoritative, detailed and properly audited — so architects can design buildings from the earliest stages to sustainability criteria laid down by LEED (Leadership in Energy and Environmental Design), BREEAM (Building Research Establishment Environmental Assessment Method) and others. This is where the Environmental Product Declaration, or EPD, comes in.

First, let’s rewind a little. What exactly is an EPD? An EPD is a document detailing a product’s impact during its whole life cycle. It isn’t a certification of environmental credentials per se, but a map of the product footprint, from raw material, through manufacturing, logistics and impact during use, to end-of-life recycling. So-called “generic” EPDs assess the footprint of a typical product of a certain type; a typical electric oven, say, or a typical mechanical lock. They provide valuable information for the design process.

However, products validated by a generic EPD can be manufactured anywhere, with a multitude of components, finishes, dimensions and so on. A generic EPD only gives a loose indication of a product’s environmental impact. They are useful; an impression of the landscape. A ”product-specific” EPD, on the other hand, is like an Ordnance Survey map.

These upgraded EPDs detail a product’s precise environmental impact based on a unique bill of materials. They are intensive and time-consuming to create, involving a complete life-cycle study of a single product, manufactured in a specific way. But they give architects the tools to make a properly informed choice. In LEED, BREEAM and similar green building certifications, a product-specific EPD can be worth twice as many credits as its generic equivalent.

Their value recognizes that, without this kind of detail, it’s impossible to accurately assess environmental performance. Take an example from my own company, the global leader in door opening solutions ASSA ABLOY. The recent EPD for our SMARTair™ wireless escutcheon details everything from the embodied carbon of the complete product and impact of carton and foam packaging, to the recycling potential of its steel and zinc content, among much, much more. It runs to 10 detailed pages. Across our group, we have now published 250+ product-specific EPDs, covering mechanical locksets, cylinders, door closers, floor springs, multi-point locks, doors, handles, hinges, and mechatronic and many other access control solutions. Our EPDs are independently researched by a third party, and then verified by the Institut Bauen und Umwelt (IBU) in Germany.

Creating a mass of trustworthy EPDs has required major investment, of course. It demands adherence to comprehensive standards — in ASSA ABLOY’s case, the ISO 14025 and EN 15804 standards, which are recognised internationally, including by LEED and BREEAM. Meeting these standards ensures environmental performance can be compared fairly across products and manufacturers — which can be critical for building procurement and design.

Armed with a product-specific EPD, architects and construction companies can work with clients to build and run more sustainable buildings. If building sustainability ratings are ever to be as easy to understand as food labels, the EPD is a critical ingredient in the recipe.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

في عام 2017، ستكون أبوظبي محطّ أنظار واهتمام صناعة الدفاع والأمن في العالم خلال استضافتها للدورة الـ 13 من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي.

وكما في كل عام، ستقام الدورة المقبلة لمعرض آيدكس 2017 تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة - حفظه الله - وتنظمه آيدكس (وهي إحدى شركات مجموعة أدنيك) بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة في دولة الإمارات.

وسوف يواصل آيدكس 2017 استضافته لمعرض الأمن البحري نافديكس الذي سيقام بدورته الرابعة. وكانت الدورة الأولى من معرض نافديكس قد أقيمت خلال معرض آيدكس 2011، وشهد المعرض منذ ذلك الحين تطوراً لافتاً ليغدو أكبر معرض لصناعات الدفاع والأمن البحري في المنطقة.

وستشهد الدورة المقبلة من معرضا آيدكس ونافديكس استعراض أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في صناعة الدفاعات البحرية والبرية والجوية. ويمثل المعرض منصة فريدة لإقامة وتعزيز العلاقات مع الدوائر الحكومية والشركات والقوات المسلحة، وكان في عام 2015 قد استقطب 1200 شركة عارضة وأكثر من 100 ألف من الزوار.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

Genetec, a leading provider of open-architecture and unified IP security solutions, will showcase its high-end security and surveillance systems at the 2017 edition of Intersec, to be held next month, in Dubai, UAE.

Intersec, a leading trade fair for security, safety and fire protection, will be held from January 22 to January 24, at the Dubai International Convention and Exhibition Centre (DICEC).

The company has expressed its confidence in meeting the growing demand in the Middle East region’s retail and transportation segments—leveraging the integrated security platform that it has developed to meet the needs of all sectors of the industry, said a statement.

According to global analysts Frost & Sullivan, the spending in the region's physical security market has increased and is expected to reach $10.2 billion in the next four years, which makes up at least 10 per cent of the global market.

Genetec aims to address the growing market demand for IP access control, video surveillance and automated number plate solutions. The company has also noted that physical security solutions like intruder alarms, electronic locks, perimeter protection, door alarms, access control protocols and identification systems are in high demand, it said.

One of the company's core showcase at the event will be its decision support system, Mission Control, which provides organisations with new levels of situational intelligence, visualisation, and complete incident management capabilities.

It allows security personnel to make the right decision when faced with routine tasks or unanticipated situations by ensuring a timely flow of information.

The company is also set to throw the spotlight on ‘Genetec Security Center 5.5’ and ‘Security Center Federation’, said a statement.

The latest version of Security Center 5.5 adds disaster recovery features, greater security with enhanced authentication and encryption, new hardware integrations, enhanced scalability and much more, it stated.

As today’s environment brings new security challenges, Security Center 5.5 adds innovative capabilities to better help organisations monitor their sites, while offering administrators greater control and visibility of their security infrastructure.

‘Security Center Federation facilitates centralised monitoring, reporting, and alarm management across multiple sites or organizations, while streamlining operations during off-peak hours – powered by a highly scalable architecture that synchronises cameras, doors, automatic license plate recognition (ALPR) units, intrusion panels, and all related events, alarms, and ALPR hits between sites.  

Firas Jadalla, regional director - Middle East and Africa (MEA), Genetec, said: “The region is currently witnessing a great change and growth in the Middle East security landscape.”

“We are looking forward to being at the upcoming edition of Intersec, which has positioned itself as a very important security event for our industry that attracts a broad audience of visitors from throughout the Middle East,” he said.

“Participating for the 12th time, we are looking forward to meet the event’s attendees, which gives us the opportunity to share how our company is helping its enterprise customers unify and simplify the many parts of physical security through an expanding ecosystem of hardware and software support,” he added. – TradeArabia News Service

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تلقى وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف، دعوة من نظيره الإماراتي الشيخ محمد بن راشد، لحضور معرض ومؤتمر الدفاع الدولي آيدكس المقرر تنظيمه في الفترة من 17 إلى 23 فبراير القادم.
وتسلم الوزير الدعوة من سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالسودان حمد محمد الجنيبي - خلال لقائهما بمقر وزارة الدفاع في العاصمة الخرطوم - وبحثا العلاقات الثنائية بين البلدين، وقضايا العمل العربي المشترك.
وفي سياق متصل، التقى وزير الدفاع السوداني، سفير دولة الكويت لدى الخرطوم بسام القنيدي، بمناسبة تسلم مهام عمله، وتناول اللقاء سبل تطوير العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون المشترك، خاصة في مجالات التدريب العسكري وتبادل الخبرات.
من جهة أخرى، بحث وزير الدفاع السوداني، وملحق الدفاع بالسفارة الأمريكية بالخرطوم، المقدم مارك أيرفان شاووت، القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون بين السودان والولايات المتحدة.
وعلى جانب آخر، التقى رئيس الأركان المشتركة السودانية، الفريق أول مهندس ركن عماد الدين مصطفى عدوي، الملحقين العسكريين لكل من (بولندا، وكندا، وبلجيكا)، المعتمدين لدى السودان غير المقيمين، ونائب رئيس البعثة الألمانية بالسودان، والوزير المفوض بوزارة الخارجية.
وأشاد رئيس الأركان بدورهم العسكري والدبلوماسي في تطوير العلاقات الثنائية بين السودان وبلدانهم، وقدم لهم توضيحًا حول الموقف الأمني في البيئة المحلية والإقليمية والدولية وتطور العلاقات الثنائية بين السودان ودول الجوار.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

17 نوفمبر،2016 – دبي - الإمارات العربية المتحدة - ستشارك مايكروسوفت كشريك التكنولوجيا الوحيد في المعرض الدولي للبناء والأعمال الإنشائية - الخمسة الكبار "بيغ 5" لعام 2016 ، والذي سيقام بمركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 21 إلى 24 نوفمبر من الشهر الجاري، وتؤكد مايكروسوفت في هذه الخطوة إلتزامها في دفع عملية التحول الرقمي في قطاع البناء والتشييد.

يعد معرض الخمسة الكبار أكبر حدث خاص بقطاع البناء في الشرق الأوسط ، وقد شكل هذا الحدث على مدى السنوات ال 36 الماضية منصة رئيسية لجميع المتخصصين في هذا القطاع للتواصل مع الموردين والموزعين من جميع أنحاء العالم ، كما يجمع المعرض الخبراء وصانعي القرارات المختصين في قطاع البناء والتشييد من مختلف المناطق ، اضافة إلى ذلك يوفر المعرض فرصة عرض أبرز التحديات وكيفية التصدي لها من خلال عرض المنتجات التجريبية والمعارض وورش العمل.

ستتمحور مشاركة مايكروسوفت خلال معرض الخمسة الكبار حول إطار التحول الرقمي للشركات ، الذي بدوره يعمل على تمكين المنظمات من التواصل مع العملاء ، وتمكين الموظفين ، وتحسين العمليات وتحويل المنتجات ، اضافة إلى ذلك سوف تظهر مايكروسوفت مجموعة متنوعة من المنتجات والحلول التي تدفع عجلة وصول التكنولوجيا إلى جميع القطاعات ، وتمكن العملاء من تبني التقنيات المتقدمة لتحسين مستوى الأداء ، وتحسين الاتصال وتعزيز استخدام البيانات في الوقت الحقيقي.

وقال سامر أبولطيف المدير العام الإقليمي لدى مايكروسوفت الخليج "مع وجود أكثر من 3700 مشروع تجاري حالياً في مختلف أنحاء الإمارة بقيمة تقدر بنحو 400 مليار دولار ، حيث تظهر كل المؤشرات بأن سوق البناء في دبي يتجه نحو مسار تصاعدي بإستمرار ، علماً أن التحول الرقمي يساعد في تعزيز الحلول الذكية والمستدامة ، وإدخال أنظمة البناء الجديدة وتشجيع الشركات للبحث عن طرق مبتكرة في بيئة العمل ، حيث ان التكنولوجيا تلعب دورا محوريا، وقد صممت أجهزة وحلول مايكروسوفت من الألف إلى الياء لدفع عجلة وتيرة الشركات في قطاع البناء والتشييد وتمكينهم من الازدهار في عالم المحمول والحوسبة السحابية ، فضلاً عن سد الفجوات التكنولوجية والسماح لهم من تحقيق المزيد ".

قد أحدثت التكنولوجيات الجديدة التي توافقت مع التقنيات المتقدمة للبناء نقلة نوعية في الممارسات التجارية لشركات الانشاء ، حيث وفرت عدة مزايا اشتملت على خفض التكاليف وتطوير طرق أكثر تنظيما في تنفيذ المشاريع ، ووفقاً لتقرير أجرته شركة بينسنت حول قطاع البناء في دول مجلس التعاون الخليجي السنوي ، فقد أظهر التقرير بأن سوق الإنشاءات في دولة الإمارات يحتفظ بخطى ثابتة من النمو بسبب الإنفاق على البنية التحتية في دبي ، في حين كشفت بيزنس مونيتور الدولية (BMI) للأبحاث بأنها تتوقع نموا يصل إلى نسبة 6.6 في المئة لسوق الإنشاءات داخل دولة الإمارات ، والذي يستحوذ بدوره على نسبة 4 في المئة من صندوق النقد الدولي ومايعادل نسبة 2.6 في المئة للاقتصاد ككل.

سوف يشمل جناح مايكروسوفت على الأجهزة التي تتضمن جهاز سرفيس هب ، وسرفيس برو 4 ومجموعة متنوعة من أجهزة OEM بما في ذلك: ديل Latitude 7275 ، ديل Latitude 11 5179 ، وإتش بي X2 1012، لينوفو X1 تابلت ، وسامسونج جالاكسي تاب W700 ، كل منها تعكس خبرات ويندوز 10 المبتكرة ، كما ستظهر قوة أداء أوفيس 365 في مختلف سيناريوهات العمل وكيفية قدرته على تحسين الإنتاجية والتعاون بين القوى العاملة ، وسيحظى الزوار أيضا على فرصة مباشرة لرؤية كيف يمكن لشركات البناء الاستفادة من قدرات مايكروسوفت أزور في تسريع عملية الابتكار

قيم الموضوع
(0 أصوات)

شاركت شركة هواوي في معرض جيتكس 2016 الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي، واستعرضت رؤيتها المستقبلية عن تطوير المدن الذكية، واطلقت استراتيجية أعمالها السحابية العالمية في منطقة الشرق الأوسط، والتي تضمنت أحدث الابتكارات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات التي من شأنها تمكين قطاع المشاريع والأعمال والمؤسسات الحكومية والشركات في المنطقة من المضي قدماً في مسيرة التحول الرقمي التي ينشدونها لأعمالهم وعملائهم بطريقة سلسة وناجحة.

وقال تشارلز يانج، رئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط:”تبرز الحاجة اليوم في منطقة الشرق الأوسط إلى شبكات البنى التحتية المتطورة لربط المدن وبناء منصات تبادل المعلومات وتوفير القاعدة الأساسية للتطبيقات الذكية القادرة على بناء مجتمعات أكثر أماناً وسعادة. وتشارك هواوي في معرض جيتكس 2016 لتستعرض أحدث التقنيات والابتكارات وأفضل الممارسات، ولتعيد رسم خارطة وطريقة عمل المؤسسات ضمن بيئة المدن الذكية.”

وتسنى لزائري جناح هيواوي الاطلاع على نخبة من أحدث المنتجات المبتكرة التي تم التوصل إليها بدءاً من مراكز البيانات السحابية وأحدث تطورات الشبكات المعرّفة بالبرمجيات والمعروفة باسم شبكة هواوي الذكية والمرنة، مرورًا بالخدمات المصرفية الرقمية والفنادق الذكية وغيرها من الحلول الأخرى التي تسهم في إحداث نقلة رقمية نوعية في عالم الأعمال والشركات، وذلك بالاعتماد على أحدث الابتكارات التي تم التوصل إليها في مجال إنترنت الأشياء والحوسبة والبيانات الضخمة والتنقل والشبكات والمعرفة بالبرمجيات.

محمد اللطيفة مدير برنامج "المدن الآمنة" في هواوي

كما قدم السيد محمد اللطايفة مدير برنامج "المدن الآمنة" في هواوي  شرحا مسهبا لزوار معرض جايتكس حول سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والاستفادة من تقنيات شركة هواوي للمدن الآمنة، ودور الشركة في توفير منتجات وحلول لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المستوى العالمي. وفي المدن الحديثة، تحتاج الشرطة وغيرها من أفراد أجهزة الأمن لتكنولوجيا المعلومات الذكية والاتصالات وتقنيات تحليل الفيديو لضمان السلامة العامة. توفر هذه التقنيات المتطورة قدرات قوية لمضاعفة فعالية الموارد البشرية.

واعتبر اللطايفة ان هواوي تقدم مروحة من الحلول للمدن الآمنة وقدم شرحا عن نظم المحاكاة في شبكة مركز البيانات ونظام ملفات الذاكرة الرئيسية وآليات قياس كفاءة الطاقة، وهو المعيار الدولي لمعايير البيانات الكبيرة، ومعايير القياس المتقدمة لأنظمة تحليلات البيانات الكبيرة، وحلول مركز البيانات الخضراء من خلال تكوينات بيانات مسطحة وقابلة للتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي، ومنع الاختراقات واختراع التكنولوجيا العصبية والترجمة الآلية وتقنيات النانو والوصول إلى إنشاء أكبر مكتبة مفتوحة المصدر بلغة سبارك.

وشدد اللطايفة على ان هواوي هي شركة رائدة في مجالات حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) وقد انضمت Huawei مع متخصصين في الأمن العالمي لتوفير حلول السلامة العامة الشاملة. تتضمن هذه الحلول قدرات مثل القيادة المجمّعة والتوزيع الصوري لتحسين زمن الاستجابة للطوارئ. تجتمع الأنظمة الأساسية السحابية والتحليلات الذكية لتحسين كل من فعالية وكفاءة تطبيق القانون وضمان بيئة آمنة للجمهور.

واعتبر اللطايفة ان نشر حلول السلامة العامة من Huawei هو امر حيوي بسبب تزايد الحاجة للحصول على أقصى قدر من الفعالية من حيث التكلفة، وهذه الحلول يمكن اعتبارها جزءًا من مبادرة المدينة الذكية الواسعة.

وتمكنت الشركة أيضا خلال جيتكس من استعراض ما طورته من حلولٍ بالتعاون مع شركائها في مجال التقنيات والمصممة خصيصاً لدعم القطاعات الحكومية والتعليم والضيافة والعقارات والمصارف والنقل في منطقة الشرق الأوسط، حيث سيتم تسليط الضوء على أهمية نهج التعاون مع الشركاء والهيئات في القطاع العام في سبيل توفير أبرز الابتكارات الصناعية المرغوب بها.

ومن أهم الفعاليات التي نظمتها هواوي خلال اليوم الأول من المعرض، “مؤتمر هواوي للابتكار” في قاعة الشيخ مكتوم الذي اعتبر الحدثٍ الرئيسي الأبرز لمؤتمر جيتكس، حيث اجتمعت أبرز الشخصيات القيادية في هواوي على المستوى العالمي مع نخبة من قياديي وخبراء تقنية المعلومات والاتصالات والشركاء والعملاء لتقدم ندوة رئيسية وجلسة حوارية تركزت حول مسألة “رسم ملامح المستقبل في عصر الابتكار”. كما شهد “مؤتمر “هواوي للابتكار”، كشف النقاب عن نتائج مؤشر هواوي العالمي الجديد في مجال جاهزية المدن الذكية، والذي طوّر خصيصاً من قبل شركة “نافيجانت” العالمية للأبحاث بدعم من هواوي.

وشاركت هواوي بدورٍ فاعل في سلسلة مؤتمرات “موبايل 360“ التي تستضيفها “رابطة جي إس إم إيه الشرق الأوسط“ على هامش معرض جيتكس، حيث شارك كي هينغ، رئيس عمليات التسويق اللاسلكي وخطوط منتجات الشبكات اللاسلكية في هواوي، كمتحدث رئيسي في ندوة بعنوان “الطريق إلى شبكات الجيل الخامس 5G”، والتي تناولت آخر التطورات والتحديات على صعيد تبني الجيل الخامس من الشبكات المتنقلة.

كما شارك جيانغ وانغتشينغ، نائب الرئيس، قسم التسويق والحلول في هواوي، في جلسة تحت عنوان “تطبيقات إنترنت الأشياء الصناعية والمدن الذكية”، وشارك أيضًا في جلسة أخرى حول الشبكات اللاسلكية في صميم إنترنت الأشياء بالمدن الذكية والشبكات العريضة المنخفضة الطاقة (LPWA)، والقي وانغتشينغ الضوء على دور شركات الاتصالات في توفير حلول المدن الذكية المبتكرة، إضافة إلى الخدمات الجديدة المرتكزة على إنترنت الأشياء، وأهمية الشبكات ذات النطاق العريض المنخفضة في استهلاك الطاقة والأقل تكلفة (LPWA).

قيم الموضوع
(0 أصوات)

يونيبلم ستمكن شركاء المجال من إيجاد حلول لمشكلات العمل المتعلقة بالحوسبة السحابية والبيانات الكبرى وإنترنت الأشياء والعرقلة الرقمية

15 أكتوبر 2016 – دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت ريدنجتون فاليو، ذراع توزيع القيمة المضافة لشركة ريدنجتون غلف، عن إطلاق يونيبلم، الذراع الاستشاري الجديد الذي يهدف إلى تعزيز إمكانات شركائها في تقنيات التحول مثل الحوسبة السحابية والبيانات الكبرى وإنترنت الأشياء والعرقلة الرقمية.

يتألف يونيبلم من فريق من التقنيين والمختصين في حل المشكلات من مختلف القطاعات والحلول ممن لديهم القدرة على الإبلاغ والاستكشاف وتأكيد القرارات وحل المشكلات المعقدة وطرح أفكار جديدة بالسوق.

بوصفه جزءاً لا يتجزأ من ريدنجتون فاليو، يهدف الذراع الجديد إلى تقديم الخدمات الاستشارية في مجال التكنولوجيا الحديثة والحلول للعديد من القطاعات ومساعدة الشركاء على بيع تلك الحلول. وتقدم ريدنجتون فاليو المنتجات والحلول المتعلقة بمختلف التقنيات من الشبكات والصوت والخوادم والتخزين إلى البرمجيات والأمن والبنية التحتية.

وقال رامكومار بالاكريشنان رئيس ريدنجتون فاليو للتوزيع معلقاً على الإطلاق الجديد، أن يونيبلم سيمكن شركاء المجال من مساعدة عملائهم على إيجاد حلول لمشكلات العمل البسيطة والمعقدة وتشجيع الابتكار.

وأضاف: "مع يونيبلم، نحن متحمسون لتقديم هذه الباقة من الخدمات الاستشارية لشبكتنا الواسعة من الشركاء في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا وتزويد عملائهم بالإمكانات المناسبة. فلن يتمكن الشركاء من الاستفادة من تلك المجموعة المتطورة من الخدمات الاستشارية فحسب، بل سيتمكنون أيضاً من تلبية متطلبات عملائهم بالأسواق المتوسطة والمؤسسات، وذلك لحل مشكلات وتحديات العمل والحصول على الأعمال في ظل فضاء الجيل القادم من التكنولوجيا الإحلالية."

كما علق قائلاً أن إنشاء الذراع الاستشاري الجديد يعد محاولة لمساعدة شركائه على تبني جميع الاتجاهات التكنولوجية الجديدة والبقاء في الصدارة في بيئة تنافسية للغاية.

ويستطرد قائلاً "بالنظر إلى كل هذه التقنيات التي تغير قواعد اللعبة مثل الحوسبة السحابية وتكنولوجيا الأجهزة المتنقلة وإنترنت الأشياء وحلول البنية التحتية المدمجة التي تشمل البيانات الكبرى والتحليلات، فإنها ليست مجرد منتجات بل سلسلة كاملة من الحلول. ويكمن الجانب الأكثر أهمية في تعزيز قدرات شركائنا لبيع هذه الحلول. وللقيام بذلك عليهم التعرف على المشكلات الأساسية للأعمال، وهنا تأتي الحاجة إلى مزيد من التشاور والتعاون."

 Uniplum logo

سيتم تقديم يونيبلم عبر أفرع ريدنجتون فاليو في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا وسيتم توسيع نطاقه ليشمل مناطق أخرى بصورة تدريجية.

ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع أسبوع جيتكس للتقنية 2016 حيث تعرض الشركة أحدث مراكز الحلول التابعة لها في مقرها الجديد بدبي.

يعد ريد فولت مركز حلول يعمل بكامل طاقته ويضم واحدة من أضخم شاشات العرض الشفافة التفاعلية في المنطقة. وستكون لوحات اللمس المدمجة بمركز الحلول متصلة بغرف التحكم والتدريب التي تعمل بكامل طاقتها لتقديم العروض الحية لحلول متنوعة وتدمج أكثر من 40 حلاً متنوعاً من مختلف البائعين، مما يجعلها المنشأة الوحيدة في المنطقة التي تتمتع ببيئة متعددة البائعين.

وعن ذلك يقول بالاكريشنان: "يهدف كل من مركز الحلول ريد فولت ويونيبلم إلى تمكين شركائنا من التحول من التركيز على المنتجات إلى التركيز على الحلول. وتتمثل فكرتنا في تقديم حلول متكاملة شاملة بدءاً من وضع الاستراتيجيات والابتكار ووصولاً إلى التنفيذ من أجل حل مشكلات العمل الأكثر تعقيداً وإلحاحاً الخاصة بعملائنا."

  تهدف يونيبلم، الذراع الاستشاري الجديد ريدنجتون فاليو إلى تقديم الخدمات الاستشارية في مجال التكنولوجيا الحديثة والحلول للعديد من القطاعات ومساعدة الشركاء على بيع تلك الحلول.

كما ستعقد ريدنجتون فاليو أيضاً أسبوع مجلس الشركاء، وهو حدث يعد الأول من نوعه، بالتزامن مع أسبوع جيتكس للتقنية 2016. وباعتباره منتدى، يهدف مجلس شركاء فاليو إلى الجمع بين جميع شركاء وبائعي ريدنجتون فاليو لمناقشة أوضاع السوق السائدة وتقديم تعليقات حول التحديات التي يواجهها القطاع وسبل التغلب عليها.

وتكمن الفكرة في إشراك الشركاء الحاليين والجدد في المناقشات حول الأوضاع الراهنة في هذه الصناعة واستكشاف فرص جديدة للنمو واستخدام المنتدى لمناقشة مختلف القضايا وثيقة الارتباط بالسوق.

ويختتم بالاكريشنان حديثه قائلاً "إن تواجدنا بالقرب من شركائنا أمر ضروري لنجاحنا وللنمو الكلي لهذه الصناعة. وسيتيح لنا المنتدى فرصة لفهم التحديات التي يواجهونها والعمل على إيجاد حلول أفضل. كما سيقدم للموزعين والشركاء وسيلة لتحديد واختيار شركائهم المعنيين مما يمكنهم من إيجاد فرص إضافية للبيع المتبادل."

 

سيقام أسبوع جيتكس للتقنية في الفترة  من 16-20 أكتوبر 2016، في مركز دبي التجاري العالمي. وستكون منصة ريدنجتون فاليو في القاعة 3، #C3-1 بمركز دبي التجاري العالمي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com