العناوين

        

تعاقدت المملكة العربية السعودية مع الشركة الفنلندية للمنظومات الدفاعية باتريا على شراء منظومات برج الهاون نيمو وبلغت قيمة العقد 150 مليون يورو وستتسلم السعودية 36 منظومة سيتم تركيبها على اليات اللاف 3 التي تقوم شركة جنرال ديناميكس الكندية بتصنيعها.

nemo fires 1 0

منظومة هاون النيمو من باتريا تم تصميمها في الاساس ليتم استخدامها على الزوارق البحرية. ويتم تركيبه على برج متحرك ويتحكم به عن بعد من عيار 120 ملم. وهو من نوع الهاون ذات الرمي غير المباشر، لكنه في الوقت نفسه يمتلك القدرة على ان يستخدم في الرمي المباشر ضد الاهداف المعادية. كما يمكن استخدامه في حالة الرماية الرشقية اذ يمكنه رمي حتى خمسة قذائف هاون بشكل متتالي.

برج النيمو الخفيف وذو الحجم المضغوط يمكن تركيبه على الاليات والزوارق السريعة والمنصات البحرية بسهولة. كما يؤمن البرج الحماية للطاقم من التهديدات الباليستية.

شاهد النيمو في نسخته البرية.

اهم مميزاته:

التصميم الخفيف الوزن والصغير الحجم لا يحتاج الا لمساحة صغيرة الامر الذي يسمح بالمحافظة على خاصيات وقدرات المنصة المركب عليها.

نمط رمي عال اذ يمكنه اطلاق خمسة قذائف هاون بشكل متتالي.

سرعة الاستجابة للتهديدات وللمخاطر.

عدد طاقم صغير (رامي +ملقمين اثنين)

إمكانية الرماية المباشرة

الرمي على اهداف متحركة

الرمي والاستطلاع بالنيران

الحماية ضد اسلحة الدمار الشامل والباليستية

يتناسب مع كافة قذائف الهاون 120 ملم القياسية

قدرة عالية على تخزين قذائف الهاون.

منصة البرج تسمح بالحركية العالية

حماية وحركة دائرية 360 درجة

توفير الدعم  الناري القريب للقوى البرية.

 

شاهد النيمو في نسخته البحرية.

قيم الموضوع
(1 تصويت)

تستعد روسيا لتصنيع قمر صناعي جديد لمصر بديلا عن القمر الصناعي المفقود "إيجبت سات-2"، والذي تم إطلاقه في شهر أبريل/نيسان عام 2014، ولكن تم فقدان الاتصال به العام الماضي لأسباب تتعلق بالعوامل الشمسية.

وفي هذا السياق أعلنت مؤسسة "إنيرغيا" الروسية لتصنيع وإطلاق الأقمار الصناعية، أنها تعمل على مشروع تصنيع قمر صناعي مصري جديد يحمل اسم "إيجبت سات-إيه" للاستشعار عن بعد.

وأوضحت المؤسسة الروسية في بيان لها أنه تم توقيع عقد بناء القمر الصناعي بين المؤسسة والهيئة القومية المصرية للاستشعار عن بعد في عام 2016، حيث يبلغ تكلفة هذا القمر الصناعي 100 مليون دولار.

"وأشارت إلى أنه تم تشكيل لجنة من كبار المصممين لمناقشة الاستعداد التقني لتنفيذ الأعمال الخاصة بتصنيع القمر الصناعي المصري الجديد "إيجبت سات-إيه.

وأضافت المؤسسة الروسية أن "إيجبت سات" الجديد سيتمتع بخصائص أفضل بالمقارنة مع الأقمار السابقة، فيما يتعلق بوحدة الاستقبال وتحسين الأنظمة البصرية الإلكترونية والمراقبة وزيادة كفاءة الخلايا الشمسية.

وسيعمل "إيجبت سات" الجديد على تكنولوجيا محطة الفضاء الدولية ليحل محل القمر الصناعي المصري من صنع روسي "إيجبت سات-2" الذي قطعت الاتصالات به في أبريل من العام الماضي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيديو جديد لإختبارات حديثة في ميدان رماية متخصص يظهر فاعلية أداء القاذفات الكتفية الروسية المضادة للدروع RPG وقدرتها على تجاوز بعض الإجراءات المضادة التي قد يلجأ لها أطقم العربات المدرعة للتخفيف من خطر مقذوفات الشحنة المشكلة لهذه الأسلحة .

الفيديو الطويل الذي شمل معظم أنواع القاذفات الكتفية الروسية وقدراتها تجاه أهداف متنوعة (دروع وأهداف خرسانية) عرض في أحد مقاطعه إختبار للقاذف RPG-26 تجاه هيكل عربة من نوع MT-LBU كانت مجهزة بشبكة معدنية على مسافة مباعدة عن دروعها الأصلية ، حيث أستطاع الرأس الحربي للقذيفة أختراق الشبكة والدروع الأصلية للعربة (يتراوح سماكتها ما بين 3-10 ملم) من الجانبين ليخرج النفاث من الجهة المقابلة للعربة.

أجمل ما في الإختبار كان وضع كاميرا سريعة لإلتقاط الصور لحظة ثقب النفاث دروع العربة الخارجية وإقتحامه هيكل العربة من الداخل ، حيث كان بالإمكان مشاهدة الشرر والإجزاء الحارقة المتطايرة ناهيك عن الدخان الأبيض الذي لف المكان .

القاذف RPG-26 هو من عيار 73 ملم ، وهو من أسلحة الرمية الواحدة . أخضع هذا السلاح لاختبارات ميدانية مطولة أجريت في العام 1983 ، لتكتمل هذه الاختبارات في فبراير 1984 ، ويدخل بعد ذلك السلاح الخدمة في العام 1985 .

هذا السلاح الذي لم يزد وزنه عن 2.9 كلغم ، لم يختلف عن سابقه RPG-22 كثيراً ، باستثناء زيادة قدرة الاختراق لنحو 440 ملم ، وإنتاجه بنسختين ، أحدهما مضاد للدروع ، والآخر برأس حربي حراري thermobaric يحمل التعيين RShG-2 (متعدد التأثير ، متشظي وحارق incendiary) . وهذا الأخير يزيد وزن السلاح إلى 3.5 كلغم ، ومداه ينتقص إلى فقط 115 م .

انور الشراد باحث عسكري

موقع المدونة

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

انقر هنا لمناقشة الموضوع وابداء رايكم
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قال الاعلام الصيني الرسمي إن الصين أتمت انتاج اكبر طائرة برمائية في العالم، وذلك في خطوة جديدة تخطوها البلاد للتخلص من اعتمادها على الطائرات الاجنبية.

وتقول وكالة انباء شينخوا الرسمية إن شركة AVIC للطيران التابعة للدولة ازاحت الستار يوم السبت في مدينة زوهاي الساحلية الجنوبية عن اولى هذه الطائرات التي اطلقت عليها اسم AG600.

وتقول الوكالة ايضا إن الطائرة التي يبلغ مداها الاقصى 4500 كيلومترا مصممة للاستخدام في اطفاء حرائق الغابات وعمليات الانقاذ البحري.

ونقلت الوكالة عن غينغ روغوانغ نائب مدير عام الشركة قوله إن الطائرة التي يقارب حجمها طائرة بوينغ 737 المألوفة هي اكبر من طائرة اخرى مصممة للاقلاع من الماء والهبوط فيه.

ولكن مع ذلك، فإن قطر جناحيها اصغر بكثير من قطر جناحي طائرة H-4 Hercules - المعروفة بالـ "الأوزة الخشبية" - والتي صممت في اربعينيات القرن الماضي لنقل الجنود الى ساحات المعارك. ولكن الطائرة الاخيرة التي صممها هوارد هيوز لم تحلق الا مرة واحدة في عام 1947.

وقالت شينخوا إن الطائرة الصينية التي تستهدف السوق الصينية المحلية بالدرجة الاولى "ستكون مفيدة جدا في تطوير واستغلال الموارد البحرية"، مضيفة انها "قد تستخدم ايضا في مراقبة البيئة واستشعار وجود الموارد الطبيعية ونقل هذه الموارد."

يذكر ان الصين منخرطة في الوقت الحالي في نزاعات مع عدد من جيرانها - بما فيها اليابان وفيتنام والفلبين - حول حقوق استغلال الموارد الاقتصادية الموجودة في البحار التي تطل عليها.

ومن شأن الطائرة الجديدة ان تعزز قدرة الصين على القيام بطيف واسع من العمليات في بحر الصين الجنوبي الذي انشأت فيها سلسلة من الجزر الاصطناعية التي تحتوي على مدارج هبوط وغيرها من المنشآت ذات الاستخدام المدني والعسكري المزدوج.

وقالت شينخوا إن AVIC تسلمت الى الآن طلبات لـ 17 من هذه الطائرات.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

عرض الموقع الرسمى لوزارة الدفاع المصرية فيلما بعنوان " من هو الجيش المصرى " يوضح خلاله القدرات الكبيرة التى تمتلكها القوات المسلحة المصرية، ومنظومة التسليح والتطوير التى شهدتها خلال الفترة الماضية، والجهود التى بذلها الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ كان وزيرا للدفاع حتى الآن من أجل رفع قدرة وكفاءة المؤسسة العسكرية.

الفيلم من إنتاج إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، ويشمل لقطات فيديو من لقاءات الرئيس عبد الفتاح السيسى مع القوات المسلحة، ونماذج من مقولاته الشهيرة عن القوات المسلحة المصرية ودروها فى حماية الشعب وتراب الوطن المقدس على مدار العصور، وانحيازها دائما لمصلحة مصر، مهما كانت الظروف والتحديات.

ويظهر الفيديو أبطال القوات المسلحة المصرية عنوان الرجولة والبطولة والفداء، وصخرة جبل الكبرياء التي تتحطم عليها أحلام أعدائهم، صحاب عبارة “النصر أو الشهادة”.

كما ظهر خلال الفيديو المجهودات التي يبذلها المتدربون والتمرينات الشاقة التي يقومون بها خلال التدريب المستمر والمتنوع للفرق المختلفة من القوات.

وظهرت بالفيديو مجموعات من قوات التدخل السريع، وعرض خاص بالاقتحام وكيفية الاشتباك والدفاع عن النفس، إلى جانب عرض خاص بعملية إنقاذ الرهائن، وعرضا للأسلحة والذخيرة.

ويشمل الفيديو بعض اللقطات للرئيس عبد الفتاح السيسي وهو يشيد بالدور الكبير لأبطال القوات المسلحة في حماية الوطن من الأعداء، وبالجيش التي لا تبطش يداه إلا بالحق، والذي يحمي ولا يهدد ويصون ولا يبدد.

وقد حقق الفيديو أعلى نسبة مشاهدة بموقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" .وعبر المتابعون للفيديو عن امتنانهم بالمجهودات التى يبذلها أسود القوات المسلحة من أجل حماية الوطن والدفاع عنه.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

اعترف قائد القوات الجوية السابق في تركيا أكن أوزتورك، اليوم الاثنين بأنه تحرك لتنفيذ انقلاب عسكري على الحكومة الشرعية في تركيا، وأنه أحد مدبري خطة الانقلاب.

وبحسب المعلومات الواردة من المصادر الأمنية، فإنّ أوزتورك أدلى باعترافه في المحكمة التي أحيل إليها مع عدد من كبار الضباط الضالعين في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي جرت مساء الجمعة الماضية.

وفيما يتعلق بالتحقيقات الجارية في كشف ملابسات محاولة الانقلاب، تواصل أجهزة الشرطة وقوى الأمن تقومان بشن حملات ضدّ المشتبهين في انتمائهم إلى منظمة الكيان الموازي التي يقودها الإرهابي فتح الله غولن القابع في الولايات المتحدة الأمريكية.

جدير بالذكر أنّ مجموعة صغيرة داخل بنية القوات التركية المسلحة، موالية لمنظمة الكيان الموازي الإرهابي، حاولت مساء الجمعة الانقلاب على الحكومة الشرعية في تركيا، إلّا أنّ نزول الشعب التركي إلى الشوارع بطلب من القائد العام للجيش والقوات المسلحة "رجب طيب أردوغان"، ووقوفهم أمام الدبابات والجنود، أدّت إلى فشل المحاولة، وانتصار الديمقراطية في البلاد.

وفي ما يلي فيديو للجنرالات والضباط التي تم توقيفها بسبب ارتباطها بمحاولة الانقلاب الفاشل.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أبوظبي في 17 يوليو - تحتفل وكالة الإمارات للفضاء بالذكرى السنوية الثانية على تأسيسها وتحقيق مجموعة من الإنجازات والنجاحات الكبيرة على مختلف الأصعدة تشمل إطلاق استراتيجية الوكالة وتطوير قطاع فضائي متكامل في الدولة وصولا إلى توقيع مجموعة من مذكرات التفاهم مع عدد من أهم الهيئات والمنظمات والوكالات الفضائية العالمية.

وكانت وكالة الإمارات للفضاء قد تأسست بصفتها هيئة اتحادية عامة بموجب مرسوم بقانون اتحادي رقم 1 لسنة 2014 لتنظيم ودعم ورعاية القطاع الفضائي بما يخدم مصالح الدولة وتشجيع وتطوير وتنمية استخدامات العلوم والتقنيات الفضائية وتنمية الكوادر الوطنية وتقديم المشورة في هذا المجال إلى جانب إقامة الشراكات الدولية في مجال القطاع الفضائي ما يعزز دور الدولة ومكانتها في القطاع الفضائي فضلاً عن المساهمة في تنويع الاقتصاد الوطني من خلال قطاع فضائي وطني متطور ونشر الوعي بأهمية القطاع الفضائي .

وقطعت الوكالة خلال هذه الفترة القصيرة شوطاً كبيراً نحو تطوير قطاع الفضاء الوطني الذي يسعى إلى وضع ملامح علمية وتقنية جديدة .. وتمكنت من إنجاز وثيقة السياسة الوطنية لقطاع الفضاء التي يجري حالياً مناقشتها لدى الجهات المختصة وهي تضع اللمسات الأخيرة على الاستراتيجية الوطنية للقطاع إلى جانب إطلاقها الناجح في شهر مايو 2015 لخطتها الاستراتيجية التي جاءت لتنسجم مع رؤية الإمارات 2021 والهادفة إلى أن تكون الإمارات واحدة من أفضل دول العالم بحلول يومها الوطني الخمسين بوصول مسبار الأمل إلى كوكب المريخ.

وتندرج في إطار الخطة الاستراتيجية التي أطلقتها الوكالة أربعة أهداف رئيسية يتمثل أولها في تنظيم وتطوير قطاع الفضاء وطني بمعايير عالمية بما يخدم المصالح الوطنية ويسهم في تنويع الاقتصاد الوطني ويدعم التنمية المستدامة فيما يتمثل الهدف الثاني في تعزيز ودعم جهود البحث العلمي والابتكارات والمشاريع في مجال الفضاء بما يدعم التقدم العلمي للدولة ويضعها بجدارة على الخريطة الفضائية العالمية.

ويتمثل الهدف الثالث في استقطاب وإعداد كوادر وطنية ليصبحوا روادا في مجال علوم وتقنيات الفضاء المختلفة أما الهدف الرابع فيتم التركيز من خلاله على بناء وتقوية العلاقات والشراكات الدولية في مجال الفضاء بما يساهم في تطوير قطاع الفضاء الوطني فضلا عن ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معاير الجودة والكفاءة والشفافية.

ونجحت الوكالة خلال العامين الماضيين في تشكيل وتعزيز أواصر التعاون مع مختلف الهيئات والمنظمات الدولية والوكالات الفضائية التي تشاركها الرؤية في استكشاف الفضاء ووقعت مذكرات تفاهم مع نظيراتها الأمريكية والفرنسية الروسية والصينية والإيطالية واليابانية والبريطانية والهندية وغيرها فضلاً عن نيلها عضوية اللجنة الدولية لاستكشاف الفضاء بعد حصولها على موافقة أعضاء اللجنة بالإجماع وعضوية "مجموعة مراقبة الأرض" المعنية بالتوعية فيما يتعلق بإمكانية الولوج إلى بيانات مراقبة الأرض والتي تعتبر جميعها دليلاً على اعتراف العالم بأهمية برنامج الدولة الفضائي.

وشاركت الوكالة كذلك في عدد من الفعاليات الهامة في قطاع الفضاء العالمي وذلك لعرض رؤيتها ومشاركة قصص نجاحها وتبادل الخبرات مع صناع القرار العالميين.

فقد شاركت الوكالة في ملتقى الفضاء الدولي في كولورادو وعرضت فيه خلال ندوة خاصة بقطاع الفضاء الإماراتي نبذةً عن آخر تطورات القطاع وأثر هذه التطورات على النمو الاقتصادي والاستراتيجيات المستقبلية .. كما شاركت في اجتماعات لجنة الأمم المتحدة لاستخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية /كوبوس/ التابعة لمكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي بهدف لعب دورٍ عالمي ومؤثر في مسيرة الفضاء الدولية والاستفادة من مبدأ التعاون الدولي وتبادل الخبرات إضافة إلى فعاليات "منتدى مجموعة عمل الاتصالات في الحالات الطارئة" إلى جانب نخبة من المؤسسات الرائدة المعنية بتزويد خدمات الاتصالات الرقمية في مجال الإغاثة والمساعدة على إدارة الكوارث.

وشاركت في معرض ماكس 2015 الدولي للطيران والفضاء في العاصمة الروسية موسكو ومعرض باريس الجوي "لوبورجيه" وأسبوع اليابان للفضاء ومعرض دبي للطيران ومنتدى "الابتكار العلمي المعرفي الأول" في أبوظبي.

ومن بين أبرز المبادرات العلمية التي جذبت اهتمام العالم وعززت من مكانة الدولة كجزء فاعل في منظومة الفضاء العالمية تنظيم حملة علمية مشتركة لرصد دخول جسم من الفضاء الخارجي الى الغلاف الجوي الأرضي في شهر نوفمبر 2015 بالتعاون مع مركز الفلك الدولي الإماراتي والتي كانت من الفرص النادرة التي يكون العلماء فيها على علم مسبق بموعد ومكان سقوط جسم فضائي بشكل دقيق ما أتاح للعالم دراسته لتطوير وتحسين أدوات التنبؤ بالأجسام التي تدور حول الارض ودراسة الأجسام القريبة من الأرض مثل الكويكبات أو النيازك أو الأقمار الاصطناعية وأجزاؤها المتهاوية.

أما على صعيد التعليم فقد أطلقت الوكالة العديد من المبادرات التي من شأنها أن تُسهم في بناء رأس المال البشري الضروري للمساهمة في تأسيس اقتصاد عالمي يعتمد على المعرفة وتشجيع الطلاب على دراسة مجالات الفضاء والعلوم من بينها البرنامج التدريبي مع "لوكهيد مارتن" ومبادرة "المهندس الفضائي الصغير" بالتعاون مع "إيرباص" فضلاً عن المسابقات التي تشجع الطلاب على المشاركة في المجالات العلمية والفضائية مثل مسابقة "صمم مركبتك الفضائية" و"كوكب المريخ".

وتعاونت الوكالة من خلال فريق العمل المشترك مع وزارة التربية والتعليم ومسؤولي التربية للفئة التعليمية لمراجعة المناهج العلمية ودراسة جدوى المناهج المتعلقة بالعلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.

كما وقعت الوكالة مذكرة تفاهم مع كليات التقنية العليا للتعاون على تنمية كوادر بشرية واستقطاب كفاءات وطنية للعمل في قطاع الفضاء الإماراتي وإنشاء مختبرات متطورة لبرامج الفضاء وأنظمة الأقمار الصناعية إضافة الى توفير فرص تدريب عملي للطلبة.

وعلى صعيد المنح الدراسية وفرت الوكالة مجموعة من الفرص لابتعاث مجموعة من الطلاب المتميزين في بعثات خارجية ومحلية وذلك من خلال شراكة استراتيجية مع وزارة شؤون الرئاسة وصندوق دعم قطاع الاتصالات.

كما نجحت في توقيع عدد من الاتفاقيات مع جهات تعليمية مرموقة بهدف تنظيم مخيمات صيفية لتنمية معارف الطلبة في مجال الفضاء والتي تشتمل على زيارات إلى الجهات العاملة في قطاع الفضاء بالدولة ومرافقها المتنوعة إضافة إلى زيارات خارجية إلى جهات ومراكز فضائية متطورة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وعملت الوكالة في الإطار ذاته على تنظيم فعاليات لمراقبة كواكب المجوعة الشمسية بالتعاون مع مركز الفلك الدولي الإماراتي من بينها فعاليتان لرصد ظاهرة تقابل كوكب المريخ مع الأرض على خطٍ مستقيم وأخرى لرصد كوكب عطارد والتي جمعت خلالها مختصين ومحاضرين في علوم الفلك واستكشاف الفضاء.

وهدفت الوكالة من خلال تنظيم مثل هذا النوع من الفعاليات إلى زيادة اهتمام المجتمع بالنشاطات الفضائية للدولة مثل مشروع "مسبار الأمل" لاستكشاف الكوكب الأحمر الذي يحظى بالإشراف والتمويل من قبل الوكالة والذي قطع حتى الآن العديد من المراحل الهامة في عمليات التصميم.

وقال سعادة الدكتور خليفة الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء ان الاحتفال بالذكرى الثانية لتأسيس وكالة الإمارات للفضاء يؤكد على الالتزام المطلق نحو الوطن والارتقاء بمكانة الدولة ضمن قطاع الفضاء العالمي وذلك وفاءً للعهد الذي قطعته القيادة الرشيدة بأن تكون الامارات من ضمن الدول الكبرى في مجال علوم الفضاء وأن تصل إلى المريخ احتفالاً بيومها الوطني الخمسين .

وأضاف ان الوكالة عملت منذ التأسيس على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة لهذا القطاع والتي تبلورت منذ عام 1973 عندما التقى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بوفد من وكالة ناسا للفضاء وكانت الرؤية والرعاية والدعم الذي حظيت به الوكالة من القيادة الرشيدة بمثابة الدافع لجميع القائمين على مشاريع الوكالة المختلفة للاستمرار في بذل المزيد من الجهود للوصول إلى الأهداف الموضوعة.

وأوضح الرميثي ان إنشاء الوكالة كان بمثابة تجسيد لرؤية الإمارات الطموحة 2021 وهي جاءت لتبني على التراث العريق والأمجاد العظيمة للعرب والمسلمين والتي كانت حجر الأساس في علوم الفضاء والفلك وذلك لإحياء تاريخ الأجداد في ريادتهم للفضاء من خلال جهود أبناء الوطن المبدعين والأفراد المؤهلين لقيادة عجلة التميز والتفوق في هذا القطاع.

وأشار الرميثي إلى أن تأسيس الوكالة وضع اللبنة الأساسية التي ستوفر البيئة المستقرة والمستدامة لتعزيز الابتكار في الفضاء والاستكشاف الفضائي وخلق اقتصاد عالمي وتحقيق نقلة معرفية وتعزيز للقدرات الوطنية.

وأكد أنه على الرغم من حداثة تأسيس الوكالة إلا أن الإنجازات التي حققتها خلال هذه الفترة الوجيزة وضعتها على الطريق الصحيح للحاق بنظيراتها من الوكالات الفضائية العالمية وهي تؤسس لبنية تحتية صلبة لإطلاق المشاريع الفضائية المستقبلية التي من شأنها جذب وتشجيع الاستثمارات في القطاع إلى جانب تطوير القطاع التعليمي ليشمل المزيد عن الفضاء وعلومه وتطبيقاته لإلهام وتطوير الكوادر المواطنة المتخصصة في مجال استكشاف الفضاء.

واكد عزم الوكالة طرح المزيد من المبادرات والمشاريع التي من شأنها الارتقاء بمكانة الدولة ضمن قطاع الفضاء العالمي.

وهنأ مسعود شريف محمود الرئيس التنفيذي لشركة "الياه سات" وكالة الإمارات للفضاء بمناسبة الذكرى السنوية الثانية على تأسيسها" ..وقال انها لعبت منذ تأسيسها دوراً رئيسياً في إبراز الدور الفاعل للدولة كلاعب رئيس ضمن مجتمع الفضاء العالمي وذلك من خلال تطوير وتنمية الكوادر المحلية وتشجيع استكشاف آفاق جديدة.

وأكد سعادة يوسف حمد الشيباني مدير عام "مركز محمد بن راشد للفضاء" أن "وكالة الإمارات للفضاء" استطاعت في عامين ان تحرز عددا من الإنجازات التي عززت  دور الإمارات في مجتمع الفضاء العالمي ولعبت دوراً محورياً محلياً على صعيد استراتيجية الفضاء وتنظيم القطاع.

ولفت الى ان الاتفاقيات التي وقعتها الوكالة مع نظيراتها والمؤتمرات والمنتديات التي نظمتها او شاركت فيها فتحت آفاقا جديدة لجميع الأفرقاء المعنيين بالفضاء في دولة الإمارات".

كما اشاد بالدور الإشرافي والداعم للوكالة في "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" - "مسبار الأمل" وحرصها على توفير كل ما يلزم من إمكانيات لضمان سير المشروع وفق الجدول الزمني الموضوع وضمان نجاحه.

من جهته قال برنارد دن رئيس شركة بوينج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا ان"بوينج" تحتفل هذا العام بمرور 100 عام على تأسيسها وتتطلع إلى الـ100 عام المقبلة بترقب كبير.

واكد ان بوينج تؤمن بأن استكشاف الفضاء يعد مجالا هامابالنسبة لها ولدولة الإمارات العربية المتحدة وتقدم بالتهنئة إلى وكالة الإمارات للفضاء على مرور عامين على تأسيسها معربا عن الاعجاب والفخربالتقدم المستمر لهاوالشراكات الناجحة التي انشأتها.

كما اعرب عن امله بلعمل جنبا إلى جنب لتسريع الأنشطة المشتركة والعمل على رسم ملامح مستقبل استكشاف الفضاء ودعم رحلة استكشاف إلى المريخ".

وفي الإطار ذاته قال سامر حلاوي الرئيس التنفيذي لشركة الثريا للاتصالات ان العلماء العرب راقبواعلى مدى التاريخ النجوم لمعرفة المزيد عن العالم من حولهم ويستمر هذا التقليد في النهج الرائد والشامل لوكالة الإمارات للفضاء".

وأضاف ان الإمارات طورت طرقٍا جديدة للعمل خدمة للبشرية مشيرا الى ان وكالة الإمارات للفضاء بنت منذ تأسيسها جسورا مع وكالات الفضاء العالمية الرائدة نظراً لأن مشاركة المعرفة العلمية وروح التعاون ستخلق إرثاً دائماً.

وأشار حلاوي إلى أن استثمارات الدولة في قطاعي الأقمار الصناعية والفضاء بدأت منذ 18 عاماً مع إطلاق شركة "الثريا" للاتصالات والتي أصبحت اليوم المشغّل الرائد عالمياً لخدمات الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية "إم أس أس" بفضل ابتكاراتها.

وقال ان هدفها هو إنقاذ وتحسين جودة الحياة مؤكدا ان هذا الهدف سيتعزز  من خلال وكالة الإمارات للفضاء التي تهدف إلى تحسين حياة البشرية من خلال الأبحاث وتطبيق التكنولوجيا في الفضاء.

و ا م

قيم الموضوع
(0 أصوات)

قامت وكالة الفضاء الأوروبية باستثمار حوالي 11 مليون دولار، من أجل تطوير محرك يمكن أن يسمح للطائرات بالتحليق إلى أي مكان في العالم في 4 ساعات فقط.

فقد عمدت Oxfordshire للمحركات إلى تطوير توربينات تجمع بين كل من تكنولوجيا الطائرة والصاروخ، من أجل الحصول على محرك يحقق معدل سرعة أكثر بـ 5 مرات من سرعة الصوت ويقلل من مدة السفر بين لندن وسيدني إلى 4 ساعات فقط.

ووفقا للشركة، فإن الاتفاق الجديد مع وكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء في المملكة المتحدة، علاوة على الشراكة القائمة مع  BAE Systems، يقضي بأن يصبح أول محرك من هذا النوع جاهزا للاختبار بحلول عام 2020.

وأعلنت Oxfordshire أنها حصلت على أكثر من 66 مليون دولار كتمويل للمشروع من الحكومة البريطانية، مع أكثر من 55 مليون دولار من وكالة الفضاء في المملكة المتحدة ومساهمة من وكالة الفضاء الأوروبية في التمويل النهائي.

هذا وقد يسمح محرك Sabre الثوري للطائرة بالإقلاع من المدرج مع الوصول إلى 5 أضعاف سرعة الصوت، ويمكن أن يستخدم هذا التصميم أيضا لإرسال الأقمار الصناعية إلى الفضاء.

وقال مارك توماس، الرئيس التنفيذي لمحركات " Oxfordshire" :"حظينا بدعم قيّم من وكالة الفضاء الأوروبية، والاتفاق المبرم اليوم هو دليل واضح على الثقة الكبيرة بإمكانياتنا الثورية في المجال التكنولوجي، حيث ندخل حاليا مرحلة مثيرة ومشوقة من مراحل تطوير محرك يضمن تسريع وتيرة التنمية".

كما تجدر الإشارة إلى أن المحرك الجديد يولد الأكسجين السائل الخاص به عن طريق تبريد الهواء الداخل إلى المحرك من درجة 1000 إلى ناقص 150 درجة مئوية في جزء من مائة من الثانية، أي 6 مرات أسرع من رفة العين، من دون خلق طبقة من الجليد.

ويمكن أن يسمح المحرك المعروف باسم Sabre لجيل جديد من طائرات الركاب ماخ 5 وتسمى " Lapcat"، أن تقطع مسافات في الطيران خلال وقت قياسي.

وتعتبر سرعة ماخ 5 أسرع بمرتين ونصف المرة من السرعة القصوى المحققة لطائرة الكونكورد. فبينما يمكن أن تصل طائرات الركاب المخصصة للرحلات الطويلة العادية إلى ارتفاع 35 ألف قدم، فإن طائرة Lapcat يمكن أن تصل إلى ارتفاع 92 ألف قدم بسرعة تصل إلى 4 آلاف ميل في الساعة.

ويذكر أن نظام الأنابيب المليئة بالهليوم يُستخدم في تصميم المحرك الجديد، حيث يمر الهواء من خلال هذه الأنابيب والهليوم، مما يساعد على إزالة الحرارة وإيصال الأكسجين إلى المحرك.

وبهذا الصدد قالت كاثرين كورتني، الرئيس التنفيذي في وكالة الفضاء بالمملكة المتحدة: "نريد من المملكة المتحدة أن تكون المكان الأفضل في أوروبا للابتكار وإحداث ثورة في عالم السفر الجوي والفضاء، واستنادا إلى الخبرة التي تتمتع بها الوكالة أثبتنا القدرة على تطوير هذه التكنولوجيا الرائدة".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

قضت محكمة أمريكية بالسجن أربع سنوات على رجل أعمال صيني اعترف بالقرصنة على معلومات عسكرية حساسة تتعلق ببرامج طائرات الاف 22 الاف 35 والسي 17.

واعترف سو بن بالتعاون مع قراصنة في الجيش الصيني لسرقة معلومات من شركات أمريكية تعمل في مجال التصنيع العسكري في الفترة بين 2008 و2014.

وألقي القبض على سو في كندا في عام 2014 وجرى ترحيله إلى الولايات المتحدة.

وبالإضافة إلى الحكم بالسجن 46 شهرا، ألزمت المحكمة في لوس أنجليس سو بدفع غرامة مقدارها 10 آلاف دولار.

وقال جون كارلين، مساعد النائب العام، في بيان إن "الحكم بسجن سو ليس سوى عقوبة على اعترافه بدوره في مؤامرة مع قراصنة من سلاح الجو لجيش التحرير الشعبي للوصول بطريقة غير قانونية إلى معلومات عسكرية حساسة خاصة بالولايات المتحدة وسرقتها".

وأضاف أن "سو ساعد قراصنة الجيش الصيني في محاولاتهم للوصول بطريقة غير قانونية إلى تصميمات طائرات عسكرية متطورة تعد ركنا أساسيا في دفاعنا القومي".

وأقر سو بالتهمة الموجهة إليه بالتآمر للاطلاع دون تصريح على محتويات جهاز كمبيوتر يحظى بالحماية، وانتهاك قانون مراقبة تصدير الأسلحة.

وقال إنه ساعد القراصنة من أجل مكاسب مالية شخصية، معترفا بأنه نقل إلى القراصنة الصينيين معلومات لتحديد أهداف من شخصيات وشركات ووسائل تكنولوجية يمكن مهاجمتها للحصول على المعلومات المطلوبة.

كما اعترف سو بأنه ترجم المواد المسروقة إلى اللغة الصينية.

واستهدفت القرصنة معلومات عن طائرات نقل ومقاتلات كانت معروضة للبيع إلى شركات صينية آنذاك.

وكانت مصادر في مجمع الصناعات الحربية الأمريكية أعلنت سابقا إن القراصنة الإلكترونيين الصينيين شنوا منذ 7 أعوام عدة هجمات على مواقع شركة "لوكهيد مارتين" الإلكترونية الأمريكية، وقاموا بسرقة معلومات عن تكنولوجيا تصنيع مقاتلة "أف –35".

ويعتقد أن المعلومات المسروقة استخدمت فيما بعد عند قيام الصينيين بتصميم وتصنيع المقاتلة الصينية "جي 20" . كما ان تصاميم أكثر من عشرة نظم أسلحة أميركية رئيسية يعتقد انها سرقت بواسطة قراصنة صينيين

قيم الموضوع
(0 أصوات)

هاتف الاندرويد الذكي CAT-S60 يزداد ذكاء ويمكن تسميته بالهاتف الخارق. فهو الهاتف الوحيد في العالم الذي يحتوي على كاميرا حرارية من صنع شركة فلير الرائدة في مجال الكهروبصريات. هذا الهاتف هو الأول من نوعه في العالم فإضافة الى الكاميرا الحرارية، فهو مقاوم للمياه ومقاوم للصدمات.

كاميرا الهاتف تسمح باخذ الصور بجودة ال4K وتتميز هذه الخاصية بانها تاخذ صور عالية الجودة بحجم اقل بكثير من الكاميرات الاخرى. ويسمح توافر الكاميرا الحرارية لمستخدمه بتطبيقات لامتناهية لجهة قدرة الهاتف على تصوير الأماكن من خلال تفحص حراراتها. اذ يمكن للهاتف ان يصور الأماكن التي يصعب الوصول اليها خلف الجدران لمعرفة أماكن تسرب المياه او تجمدها.

يمكن اعتبار الهاتف احد وسائل اعمال الصيانة في المنازل. فاذا كنت تواجه تسربا في التمديدات المائية داخل منزلك يكفي ان ترفع حرارة هذه المياه وعندها يقوم الهاتف بالكشف عن الأماكن التي تظهر فيها عيبا في انسياب المياه وتحديد مكان العطل واصلاحه.

شاشة الهاتف وقالبه تجعله احد اصلب الهواتف في العالم ومقاوم للصدمات. ويمكن رميه من علو مترين دون ان يتضرر.

اضف الى ذلك فهو الهاتف الوحيد في العالم المقاوم للمياه. فهو مقاوم لرشات المياه، ويمكنه مرافقتك اثناء السباحة ويمكن استخدامه اثناء الغطس. ويحتوي على أداة للتحكم بمستوى الغطس، ويمكن استخدامه لاخذ الصور والفيديو على عمق خمسة امتار ولمدة 60 دقيقة متواصلة.

تكلفة الهاتف توازي تلكفة أي هاتف حديث اخر ويمكن شراؤه بمبلغ يوازي 599 دولار أميركي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالفاندي ان ايران وفرنسا اتفقتا على التعاون في مشروع "ايتر" النووي الذي تشارك فيه عدد من الدول. وصرح لوكالتي "مهر" و"فارس" للانباء ان مسؤولين ايرانيين "توصلوا الى تفاهم عام مع الجانب الفرنسي للتعاون المشترك" في المشروع.

ويأتي هذا الاعلان بعد عام من توصل ايران الى اتفاق مع الدول الست الكبرى، بقيادة الولايات المتحدة، لخفض برنامجها النووي في مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.

وقالت الوكالتان ان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي زار مقر مشروع "ايتر" نهاية حزيران. وكان صالحي احد كبار المفاوضين الايرانيين في الاتفاق النووي الذي ابرم بين طهران وكل من الصين وفرنسا والمانيا وروسيا والولايات المتحدة في 14 تموز العام الماضي.

و"ايتر" مفاعل نووي حراري تجريبي دولي يتم بناؤه في جنوب فرنسا. العام 1985، اطلق المشروع بالتعاون بين فرنسا وعشرات الدول، ليكون "اول مفاعل للاندماج والانصهار لتوليد طاقة صافية"، وفقا لموقع المشروع. وبين الدول المشاركة فيه، الصين والاتحاد الاوروبي والهند واليابان وروسيا والولايات المتحدة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

احدث طائرات الجيل الخامس الاف 35 ستبلغ تكلفتها حوالي 150 مليون دولار أميركي، كما سيرتدي طياروها الخوذة الاغلى ثمنا في العالم والأكثر تطورا.

تخطت الخوذة مفهوم مهمة حماية الطيار من اثار الارتطام العنيف، وأصبحت تشكل احدث منظومة متكاملة لإدارة حقل المعركة الجوية، وقد صممت بالتوازي مع تصميم الطائرة نفسها، ووصل البعض الى حد القول بانهم لا يدرون ما اذا كانت الاف 35 صممت لتتلائم مع الخوذة او ان الخوذة تم تصميمها لتتلائم مع الاف 35.

ويقول رئيس اركان القوات الجوية الأميركية جنرال مارك ويلش ان الخوذة الجديدة هي المفتاح لمنح الطيار قدرات لم يكن يمتلكها من قبل. ويضيف "ان الخوذة ليست بخوذة بل هي مجال عمل للطيار وهي ترجمة لحقل المعركة،وهي أداة لوعي الحالة المحيطة بالطيار، وان تسميتها بخوذة لم يعد مناسبا لما يمكنها ان تقوم به والاجدى اختيار تسمية جديدة لها"

وسيبلغ سعر الخوذة الواحدة 400 الف دولار أميركي ما يوازي اكثر من أربعة اضعاف تكلفة سابقاتها التي يستعملها طيارو الاف 16 مثلا. ومن المتوقع ان تبلغ تكلفة اجمالي الخوذ المخصصة لاكثر من 2400 طياراف 35  أميركي حوالي مليار دولار. 680 منها مخصصة للبحرية والمارينز والباقي مخصص للقوات الجوية.

صنعت الخوذة من صفائح الكيفلار المقواة لتوفير اعلى درجة من الحماية والتدريع الخفيف الوزن والشديد الفعالية. وكل خوذة هي فريدة من نوعها حيث يتم تصنيعها خصيصا للطيار بعد اجراء مسح ثلاثي الابعاد لراسه. ويهدف ذلك للتاكد من ان الخوذة ستناسبه وتجعل من ارتدائه لها امرا خال من الانزعاج. خاصة لجهة توزيع وزن الخوذة بشكل متوازن على راسه؛ سهولة تحريك الراس والعنق؛ إضافة الى ضبط محور عرض البيانات ليتلائم مع محور رؤية الطيار لجهة المسافة والاتجاه ونقطة التركيز.

تحتوي الخوذة على جهازية لعرض البيانات وشاشة العرض. إضافة الى منظومة صوت وميكروفون عالية الجودة والتي تقوم بإلالغاء التلقائي للضجيج. جهازية للرؤية الليلة، جهاز حاسوب. كما تحتوي الخوذة والطيارة على حساسات تسمح بالتتبع الدقيق والاني لموقع الخوذة في الفضاء.

تقوم الة العرض (Projector) بعرض البيانات على زجاجة الخوذة. وتسمى هذه المنظومة بشاشة عرض الراس المرفوع Headsup Display هذه التكنولوجيا بحد ذاتها أصبحت قديمة انما الجديد في خوذة الاف35 هي ف قدرتها على عرض بيانات ومعلومات ومؤشرات من اكثر من كاميرا واكثر من مصدر . الى درجة ان مصمموا طائرة الاف 35 نزعوا من قمرة القيادة شاشات العرض التقليدية التي نراها في العديد من طائرات الجيل الثالث والرابع وابقوا على شاشة عرض واحدة احتياطية في حال تعطلت شاشة الخوذة.

تسمح الخوذة للطيار برؤية ما هو ابعد من مجال النظر. فالخوذة مربوطة بحساسات تسنح لها بالتواصل مع الطائرات الاف35 الأخرى التي تحلق بالقرب منها. وبالتالي فان طيار الاف 35 يمكنه رؤية ما يراه الطيار الذي يحلق الى جانبه وخاصة الأهداف التي يتعقبها او يطلق نيرانه عليها.هذه الخاصية هي حصرا لطياري الاف 35 الذين يرتدون خوذ مشابهة. وفي الوقت نفسه يكن لطيار الاف 35 تبادل المعلومات والبيانات مع مختلف الطائرات الأخرى غير الاف 35.

يمكن للخوذة استثمار الصور التي تلتقطها ستة كاميرات موزعة في بدن الطائرة والتي توفر للطيار حقل رؤية متكامل 360 درجة للفضاء المحيط بالطائرة، إضافة الى تمكينه من الرؤية عبر بدن الطائرة. اضف الى ذلك تتضمن منظومة الخوذة قدرات على الرؤية الليلية متطورة، وتقوم الشاشة الراسية بعرض المعلومات على الزجاجىة الامامية للخوذة المعلومات التي يحتاج اليها الطيار مثل الارتفاع، السرعة، والأهداف مباشرة امام عيني الطيار.

تعرض برنامج خوذة الاف 35 لانتقادات مشابهة لانتقادات برنامج الطائرة نفسها. وتساءل كثيرون عن جدوى التكلفة بالمقارنة مع ما ستقدمه هذه الخوذة من سهولة في عرض واستثمار تكنولوجيا نقل وعرض المعلومات.

لكن ابرز عيوب الخوذة تمثلت في معالجة مشاكل البرمجيات التي تسمح بتلقي ومعالجة وعرض كم هائل من البيانات على شاشة العرض. فقد واجه مصمموا الخوذة صعوبات في ضبط برمجياتها وضمان ثبات صورة العرض اثناء اهتزاز الطائرة. اضق الى ذلك عدم وضوخ صورة البيانات والتشوه في الصور المعروضة. ويقول القيمون على البرنامج انهم تمكنوا من معالجة مختلف المشاكل التي واجهوها. وكل برنامج جديد يحتاج الى المراجعة والتعديل ليبلغ مرحلة النضوج النهائية ويكون خاليا من اية شائبة.

وبرزت مشكلة في وزن الخوذة الذي جاء اثقل من سابقاتها بحوالي 6 اونصات. ومن الممكن ان تعرض طياري الاف 35 للإصابة عند استخدام المقعد القاذف على السرعات البطيئة حيث يمكن ان يؤدي ارتداد عنق الطيار الى الخلف لاصابته بالشلل. وقد طلب مدير برنامج الاف 35 خوذ اقل وزنا وسيتم الانتهاء من تصنيعها خلال 12 الى 18 شهر.

إضافة الى الوزن واجهت الخوذة الجديدة مشاكل في كبر حجمها بالمقارنة مع حجم قمرة القيادة. كما انها كانت تسبب بلطم راس الطيار بزجاج قمرة القيادة عند اضطراره للتلفت الى الخلف خلال تنفيذه لمهام القتال الجوي المتقارب. وفي العديد من الأحيان لم تسمح الخوذة للطيار بالاستدارة للتمكن من رؤية الطائرة المعادية.

اضف الى ذلك ظهرت مشكلة أخرى ارتبطت بصعوبة تمكن الطيار من إدارة راسه عندما تكون الخوذة مسندة الى الخلف مما يجعل من عنق الطيار يستدير لوحده مما يفقده القدرة على رؤية المعلومات التي يحتاج اليها لتكون امام عينيه بغية التحليق بالطائرة والتي تكون على شاشة العرض الرأسية.

من المبكر جدا الحكم على نجاح او فشل برنام الاف 35 والعتاد المرتبط به الا ان ذلك لن يأخذ وقتا طويلا قبل ان تتوافر المعلومات الدقيقة عن جدوى تكلفة الطائرة بالمقارنة مع قدرتها على تحقيق التفوق الجوي للجيش الأميركي للعقود القادمة.

  

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

 971544220075+

 966538244233+

 96131356789+

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

sales@kaylinmedia.com

www.kaylinmedia.com

 971544220075+