الجيش المصري يقتل 13 إرهابيا ويضبط كميات من الأسلحة والذخائر


قتلت عناصر الجيش المصري ثلاثة عشر إرهابياً وضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ودمرت آليات عائدة لإرهابيين، وذلك خلال حملات قامت بها في مناطق متفرقة من وسط شبه جزيرة سيناء.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العميد محمد سمير، في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الاثنين، إنه في إطار استمرار جهود القوات المسلحة في أعمال التمشيط والمداهمة لمناطق تجمع البؤر والعناصر الإرهابية، واستكمالا لمراحل العملية العسكرية الشاملة "حق الشهيد"، تمكنت قوات الجيش الثالث الميداني من تنفيذ عدد من المداهمات لمناطق تجمع العناصر الإرهابية بوسط سيناء ومنطقة جبل الحلال، أسفرت عن القضاء على 13 من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة، وتدمير 30 عبوة ناسفة وضبط 50 لغما مضادا للدبابات و95 لغما متنوعا وضبط مخزن يحوي 1.750 طن من المواد الناسفة.

وأضاف سمير أن الحملات أسفرت كذلك عن تدمير سيارتين ودراجتين بخاريتين، وضبط كميات من القنابل اليدوية والبنادق وكميات من الذخائر ونظارات ميدان وهواتف نقالة وكمبيوتر محمول وخطوط هاتف محمول.
ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، تحت شعار "حق الشهيد" لتعقب العناصر الإرهابية والتكفيرية، التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة خاصة في مناطق شمال ووسط شبه جزيرة سيناء عقب عزل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي القيادي في جماعة الإخوان المسلمين إثر ثورة شعبية طالبت برحيله.
وتقول السلطات المصرية إنها قتلت مئات المتشددين المسؤولين عن استهداف رجال الأمن.

Last modified on الإثنين, 23 أيار 2016 15:58