وصول أول دفعة من الجنود الفرنسيين إلى إستونيا لتعزيز جبهة الناتو الشرقية

آذار/مارس 21, 2017 1637

وصلت إلى إستونيا أول مجموعة من الجنود الفرنسيين، وقوامها خمسون فردًا، وذلك بهدف التحضير لنشر كتيبة متعدد الجنسيات لحلف شمال الأطلسي في هذه البلد بحلول منتصف نيسان/ أبريل المقبل.

من المفترض أن تصل مشاركة فرنسا إلى 300 جندي ضمن الكتبية الأطلسية، التي يشكل الجنود البريطانيون جلها (800 فرد). وستسهم فرنسا بتقديم دبابات ومركبات قتالية مدرعة للمشاة.

الكولونيل ميشيل دو ميسماي، من الجيش الفرنسي قال: “أولى مهامنا ستكون إجراء تدريبات على العمل المشترك مع الجيش البريطاني والجيش الإستوني لتحسين مستوانا”.

130 جنديًا بريطانيًا وصلوا الجمعة إلى تابا شمال إستونيا لينضم لهم بقية الكتيبة في الأسابيع المقبلة.

وكان حلف شمال الأطلسي قرر منتصف الصيف الماضي نشر قوات له في دول البلطيق وبولندا بعد توتر العلاقات مع روسيا بعد ضمها لشبه جزيرة القرم.