العناوين

        

نجح باحثون في جامعة أوساكا اليابانية، في 29 تموز/يوليو، في إنتاج أقوى شعاع ليزر على الإطلاق باستخدام آلة عملاقة.

واستطاع الشعاع تركيز مقدار هائل من الطاقة لأجزاء بسيطة من الثانية، ليحقق رقما قياسيا، بحسب ما أعلنت الجامعة.

وبالرغم من أن الطاقة النهائية للشعاع نفسه ضعيفة للغاية، تكفي لتشغيل جهاز ميكروويف لثانيتين فقط،  إلا أنه حقق الرقم القياسي عبر اندفاع فائق، مولدا قدرا هائلا من الطاقة بلغ 2 بيتا-واط (2 مليون مليار واط)  دام لـ 1 بيكو-ثانية، أو واحد على تريليون من الثانية.

وأنتج هذا الشعاع باستخدام جهاز "LFEX" العملاق، الذي تم الانتهاء منه نهاية العام الماضي.

ويبلغ طول الجهاز 100 متر، ويتضمن معدات للمراقبة، وأربع مجموعات من أجهزة تقوية شعاع الليزر.

وأكد فريق الباحثين أن الهدف حاليا هو الوصول إلى معدل 10 بيتا-واط مستقبلا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

قدمت شركة " EMIIA" بشبه جزيرة القرم الروسية في 10 تشرين الأول/أكتوبر جهازاً يمكن من رؤية الأجسام المتحركة في الوقت الحقيقي وتصويرها من وراء الجدران. ويمكن لهذه التكنولوجيا تفحص حركة البشر والحيوانات والأشياء الأخرى على مسافة 50 متراً مهما كانت طبيعة الجدران والعقبات التي تفصلها عن هذا الجهاز.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، فلاديمير ستاروستين، إن الجهاز يستند إلى "تأثير دوبلر" الذي يرصد تغير موجة الراديو في أثناء حركة الأجسام. وتم العمل على نموذج الجهاز في مدينة سيفاستوبل، وهو يتضمن جهاز مسح ضوئي وجهازي كمبيوتر يتلقيان الإشارة ويفكانها ويعرضانها على الشاشة.

وأضاف ستاروستين، أن "مهمتنا الآن هي نقل هذه التكنولوجيا إلى الأجهزة النقالة... يمكن تحميلها في المستقبل على كمبيوتر لوحي أو خوذة جندي، كما يمكن تركيبها على طائرات دون طيار وإرسال البيانات إلى الأرض، ويمكن لهذا الجهاز أن يكون قادراً على تعويض أجهزة استشعار الطوارئ والآليات الأمنية".

وتتوقع الشركة الحصول على تمويل إضافي في عام 2016 وبدأ الإنتاج التجاري للجهاز في عام 2017.

يذكر أن باحثين بريطانيين تمكنوا من تحقيق التكنولوجيا ذاتها في أغسطس/أب 2015، بتتبع الأجسام المتحركة خلف جدار بسمك 25 سنتيمتراً، وقد أظهر الجيش الأميركي اهتماماً كبيراً بهذه التكنولوجيا حيث يمكن استخدامها للتحقق من الغرف المجهولة، وتساعد في حالات احتجاز رهائن وغيرها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

طوّر باحثون روس في 24 أيلول/سبتمبر روبوت تجسس صغير يشبه الصرصور، مزود بكاميرا ومجموعة مستشعرات حديثة، حسبما أعلنت جامعة "إيمانويل كانت البلطيق الاتحادية". ووفقاً للجامعة، يبلغ طول الروبوت الجديد 4 بوصات، ويمكن أن يسير بسرعة 12 بوصة في الثانية، وتساعده أجهزة الاستشعار على تمييز العقبات التي تواجهه أثناء الحركة، كما تمكنه من إجراء مهام استطلاع ومراقبة.

وجرى تصميم الروبوت ليحاكي حركة وشكل أنواع من الصراصير المنتشرة في أميركا اللاتينية، التي قام الفريق المطور بمراقبتها على مدار شهرين كاملين خلال المراحل الأولى من عملية التطوير، لضمان أن يكون اختراعهم أشبه بالصراصير الحقيقية.

وينوي الفريق المطور للروبوت الأسبوع المقبل، تقديم عينات من اختراعه إلى الجيش الروسي، الذي أبدى اهتماما بالمشروع، بعد تطوير نموذج أولي مزود بألوان مموهة تصعب من مهمة كشفه وتلائم طبيعة المهام العسكرية. ويمكن للنموذج الأولي من "الصرصور الجاسوس" العمل لمدة 20 دقيقة فقط، وحمل وزن لا يزيد على 10 غرامات.شش

قيم الموضوع
(0 أصوات)

جارتنر تشير إلى تراجع معدل الشحنات العالمية من الكمبيوترات الشخصية

بنسبة 7.7 بالمائة خلال الربع الثالث من العام 2015

موجة ارتفاع الأسعار المرتبطة بقوة صرف الدولار الأمريكي مقابل العملات المحلية ستبطئ من مبيعات الكمبيوترات الشخصية إلا أن المحللون يرون ملامح للاستقرار والنمو في المستقبل

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 أكتوبر 2015: بلغ إجمالي الشحنات العالمية من الكمبيوترات الشخصية 73.7 جهاز خلال الربع الثالث من العام 2015، بتراجع قدره 7.7 بالمائة عما حققته خلال الربع الثالث من العام 2014، وذلك وفقاً للنتائج الأولية الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. كما تتواصل موجة المبيعات الضعيفة للكمبيوترات المكتبية، والتي تراجعت بمعدل خانة واحدة، كما سجل القطاع الذي يجمع ما بين الكمبيوترات المحمولة والأجهزة المحمولة الممتازة وفائقة الأداء (مثل MacBook Air، ومايكروسوفت Microsoft Surface Pro) تراجعاً بمعدل خانة واحدة أيضاً.

 

وفي هذا السياق قالت ميكاكو كيتاغاوا، كبيرة المحللين لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: "شهدت السوق العالمية للكمبيوترات الشخصية ارتفاعاً في الأسعار بنحو 10 بالمائة على مدار العام، وذلك بسبب الارتفاع الحاد في قيمة صرف الدولار الأمريكي مقابل العملات المحلية، وهو السبب الرئيسي وراء ضعف الطلب على الكمبيوترات الشخصية في هذه المناطق خلال الربع الثالث من العام 2015. وقد سجلت هذه المناطق المتأثرة، والتي تشمل أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا واليابان وأمريكا اللاتينية، تراجعات بمعدل خانتين خلال الربع الثالث من العام. أما منطقة آسيا والمحيط الهادئ والولايات المتحدة فقد شهدت حالةً أكثر استقراراً".

 

وقد شهد الربع الثالث من العام 2015 إطلاق نظام الشغيل Windows 10، لكن تأثيره انعكس بدرجة بسيطة على الشحنات العالمية خلال الربع الثالث، حيث أفاد محللو مؤسسة جارتنر أن التركيز خلال موسم إطلاق نظام التشغيل الجديد من Windows كان منصباً على تحديث أنظمة التشغيل إلى Windows 10 ضمن الكمبيوترات الشخصية الحالية، عوضاً عن السعي لاقتناء كمبيوتر شخصي جديد. ومن المتوقع انتعاش موجة مبيعات نظام التشغيل Windows 10 خلال الربع الرابع من العام 2015، وذلك في ظل تخفيضات موسم العطلات.

 

وعلى الرغم من أن نتائج الربع الثالث من العام 2015 كانت سلبية بالنسبة لسوق الكمبيوترات الشخصية، إلا أنه ظهر جانب إيجابي في هذه النتائج. فاستناداً على نتائج الدراسة التقنية الشخصية التي قامت بها مؤسسة جارتنر خلال العام 2015، أعرب 50 بالمائة من المستهلكين عن نيتهم شراء كمبيوتر شخصي خلا الأشهر الـ 12 المقبلة، مقارنة بـ 21 بالمائة أعربوا عن نيتهم شراء كمبيوترات لوحية.

 

وأضافت السيدة ميكاكو كيتاغاوا قائلةً: "هذا التغير في أذواق المستهلكين تجاه الكمبيوترات الشخصية بدا واضحاً في نتائج البيانات الأولية، كما أننا شهدنا نمواً إيجابياً في عدد شحنات الأجهزة الممتازة وفائقة الأداء والكمبيوترات المحمولة من فئة النوتبوك في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن نشهد انتعاشاً بسيطاً خلال الربع الرابع من هذا العام، وذلك في ظل تنامي عمليات تحديث نظام التشغيل Windows 10. وفي الوقت نفسه، يتوجب على شركات تصنيع الكمبيوترات الشخصية ضبط تكويناتها للعام 2016 دون التأثر بارتفاع الأسعار الذي عصف بالعام 2015، الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين ظروف السوق على نحو أكثر استقراراً خلال العام القادم".

 

يشار إلى أن شركة لينوفو احتلت المركز الأول ضمن قائمة أعلى معدل للشحنات العالمية من الكمبيوترات الشخصية، حيث ارتفعت حصتها السوقية إلى 20.3 بالمائة، على الرغم من تراجع الشحنات العالمية بنسبة 4 بالمائة خلال الربع الثالث من العام 2015 (انظر الجدول رقم "1"). في حين شكلت أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا واليابان مناطق تحدي بالنسبة لشركة لينوفو، وذلك في ظل تراجعها بمعدل خانتين، لكنها قوبلت بمعدل نمو بلغ 22 بالمائة في الولايات المتحدة. وكانت شركة لينوفو قد طرحت مجموعة متنوعة من الكمبيوترات المحمولة الهجينة، سواءً القابلة للفك أو التقليدية، وضمن تشكيلة أسعار متنوعة.

 

 

الجدول رقم "1"

البيانات الأولية للشحنات العالمية من الكمبيوترات الشخصية حسب الشركات المصنعة خلال الربع الثالث من العام 2015 (بآلاف الأجهزة)

اسم الشركة

شحنات الربع الثالث من العام 2015

الحصة السوقية (%) خلال الربع الثالث من العام 2015

شحنات الربع الثالث من العام 2014

الحصة السوقية (%) خلال الربع الثالث من العام 2014

معدل النمو (%) خلال الفترة ما بين الربع الثالث من العامين 2014-2015

لينوفو

14,995

20.3

15,623

19.6

-4.0

إتش بي

13,658

18.5

14,226

17.8

-4.0

ديل

10,160

13.8

10,106

12.7

0.5

آبل

5,603

7.6

5,521

6.9

1.5

مجموعة آسر

5,448

7.4

6,804

8.5

-19.9

آسوس

5,233

7.1

5,824

7.3

-10.1

شركات أخرى

18,630

25.3

21,737

27.2

-14.3

الإجمالي

73,728

100.0

79,842

100.0

-7.7

ملاحظات: تتضمن البيانات الكمبيوترات المكتبية، والكمبيوترات المحمولة من فئة النوتبوك، والكمبيوترات المحمولة الممتازة وفائقة الأداء (راجع تقرير: "مفاهيم ومنهجية السوق: الأجهزة الاستهلاكية"). تم تقدير جميع البيانات وفقاً لنتائج الدراسة الأولية، وقد تخضع التقديرات النهائية لبعض التغيير. كما تستند الإحصائيات على مبيعات الشحنات عبر قنوات التوزيع.

قد لا تضاف بعض الأرقام إلى الإجمالي بسبب التقريب.

المصدر: مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر (أكتوبر 2015).

 

أما شركة إتش بي فقد حافظت على المركز الثاني ضمن قائمة أعلى معدل للشحنات العالمية من الكمبيوترات الشخصية، حيث بلغت الحصة السوقية للشركة 18.5 بالمائة، رغم تراجع شحناتها بنسبة 4 بالمائة. كما شهدت شحنات شركة إتش بي أداءً ضعيفاً في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، لكنها قوبلت بنمو معدل الشحنات في أسواق آسيا والمحيط الهادئ والولايات المتحدة. بينما احتلت شركة ديل المركز الثالث ضمن هذه القائمة، حيث شهدت استقراراً في معدل شحناتها مقارنةً بأداء العام الماضي، حيث كان أداء الشركة جيداً في معظم المناطق، باستثناء اليابان الذي تراجعت فيه شحنات الشركة معدل خانتين. أما على صعيد منطقة آسيا والمحيط الهادئ والولايات المتحدة، فقد حققت شركة ديل نمواً أسرع من معدل النمو الإقليمي.

 

وإذا ما انتقلنا إلى سوق الولايات المتحدة، سنجد بأن إجمالي شحنات الكمبيوترات الشخصية بلغ 17 مليون جهاز خلال الربع الثالث من العام 2015، أي بزيادة قدرها 1.3 بالمائة عن ذات الفترة من العام الماضي (انظر الجدول رقم "2"). وعلى غرار التوجهات العالمية للسوق، شهد سوق الولايات المتحدة نمواً في شحنات الكمبيوترات المحمولة من فئة النوتبوك والكمبيوترات المحمولة الممتازة وفائقة الأداء، الذي قابله تراجع في شحنات الكمبيوترات المكتبية.

 

بالمقابل، حافظ شركة إتش بي على صدارتها ضمن سوق الولايات المتحدة، حيث بلغ معدل شحناتها 27.8 بالمائة من إجمالي شحنات الكمبيوترات الشخصية في هذا السوق. في حين أظهرت شركة لينوفو أقوى معدل نمو بين أكبر خمس شركات توريد للكمبيوترات الشخصية على مستوى سوق الولايات المتحدة، نمت شحناتها من الكمبيوترات الشخصية بنسبة 22 بالمائة، وذلك بسبب نموها القوي في شحنات الكمبيوترات المحمولة الهجينة.

 

الجدول رقم "2"

البيانات الأولية لشحنات الكمبيوترات الشخصية في الولايات المتحدة حسب الشركات المصنعة خلال الربع الثالث من العام 2015 (بآلاف الأجهزة)

اسم الشركة

شحنات الربع الثالث من العام 2015

الحصة السوقية (%) خلال الربع الثالث من العام 2015

شحنات الربع الثالث من العام 2014

الحصة السوقية (%) خلال الربع الثالث من العام 2014

معدل النمو (%) خلال الفترة ما بين الربع الثالث من العامين 2014-2015

إتش بي

4,710

27.8

4,615

27.6

2.1

ديل

4,098

24.2

3,971

23.7

3.2

آبل

2,505

14.8

2,336

13.9

7.3

لينوفو

2,120

12.5

1,738

10.4

22.0

آسوس

769

4.5

958

5.7

-19.7

شركات أخرى

2,759

16.3

3,127

18.7

-11.8

الإجمالي

16,962

100.0

16,745

100.0

1.3

ملاحظات: تتضمن البيانات الكمبيوترات المكتبية، والكمبيوترات المحمولة من فئة النوتبوك، والكمبيوترات المحمولة الممتازة وفائقة الأداء (راجع تقرير: "مفاهيم ومنهجية السوق: الأجهزة الاستهلاكية"). تم تقدير جميع البيانات وفقاً لنتائج الدراسة الأولية، وقد تخضع التقديرات النهائية لبعض التغيير. كما تستند الإحصائيات على مبيعات الشحنات عبر قنوات التوزيع.

قد لا تضاف بعض الأرقام إلى الإجمالي بسبب التقريب.

المصدر: مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر (أكتوبر 2015).

 

هذا، وقد بلغ إجمالي شحنات الكمبيوترات الشخصية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 20 مليون جهاز خلال الربع الثالث من العام 2015، أي بتراجع قدره 15.7 بالمائة مقارنةً بذات الفترة من العام الماضي.

 

كما تواصل موجة انخفاض قيمة صرف العملات المحلية مساهمتها بشكل رئيسي في الركود الاقتصادي الذي يعصف بأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، ما دفع الأسعار للبقاء مرتفعة. ومع ذلك، أظهر المخزون المتراكم من النصف الأول للعام 2015 بعض التحسن خلال الربع الثالث من العام. في حين بدت مبيعات موسم العودة إلى المدارس ضعيفة إجمالاً في منطقة أوروبا الغربية، وذلك في ظل تأجيل طرح العديد من المنتجات الجديدة في الأسواق حتى نهاية شهر سبتمبر، وذلك نظراً لتصفية تراكمات المخزون المرتفعة.

 

أما شحنات الكمبيوترات الشخصية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ فقد بلغت 26.3 مليون جهاز خلال الربع الثالث من العام 2015، أي بتراجع قدره 1.7 بالمائة عما حققته خلال الربع الثالث من العام 2014، حيث لا تزال معدلات الإنفاق الاستهلاكي حذرة بسبب الأداء الاقتصادي الضعيف، وتقلبات سوق صرف العملات. هذا، وقد نمت شحنات الكمبيوترات المحمولة في آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 2.2 بالمائة خلال الربع الثالث، في حين تراجعت شحنات الكمبيوترات المكتبية بنسبة 4.9 بالمائة.

 

تجد الإشارة إلى أن هذه النتائج أولية، وسيتم طرح الإحصاءات النهائية قريباً لعملاء برنامج الإحصائيات العالمية الفصلية لشحنات الكمبيوترات الشخصية حسب المنطقة من مؤسسة جارتنر. حيث يقدم هذا البرنامج صورة شاملة وآنية لسوق الكمبيوترات الشخصية في مختلف أنحاء العالم، ما يتيح لمؤسسات تصميم وتوزيع وتسويق وبيع المنتجات مواكبة القضايا الرئيسية وآثارها المستقبلية في جميع أنحاء العالم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

مرة أخرى، برمجيات خبيثة تجد طريقها إلى متجر قوقل بلاي الرسمي الذي نوصي دائماً بالتحميل منه، لكن كما هي القاعدة لايوجد أمان تام، حيث أكتشفت برمجية خبيثة تعمل كحصان طروادة خطير من نوعه حيث يمكنه الحصول على صلاحيات الروت والتحكم بكامل جهازك ما يجعل من شبه المستحيل التخلص منه !.

تدعى البرمجية بإسم Ghost Push وهي شيفرة خبيثة تصيب تطبيقات شهيرة أو كثيرة التنزيل مثل الآلات الحاسبة و تطبيقات المساعد الشخصي الذكي وتطبيقات قفل الشاشة وحتى لعبة Talking Tom 3 وغيرها الكثير.

ومكتشف هذه الشيفرة هي شركة Cheetah Mobile صاحبة تطبيقات شهيرة من بينها Clean Master وتطبيق الحماية CM Security وغيرها. وكانت قد اكتشفتها منذ 18 سبتمبر الماضي وتقول أنها وصلت إلى 900 ألف جهاز أندرويد ما بين هواتف ذكية وحواسب لوحية تنتشر في 116 بلد، انه انتشار سريع للغاية بفضل تنكرها في تطبيقات شهيرة، لكن قوقل أزالت تلك التطبيقات المصابة فور علمها بالبرمجية من متجر قوقل بلاي.

وخلف حصان طروادة هذا يجلس قراصنة من الصين، بعد الحصول على صلاحية الروت الكاملة تقوم بتنصيب تطبيقات أخرى مدفوعة تفرض على المستخدم الدفع مقابلها. ويقدر أن القراصنة حققوا أكثر من 4 مليون دولار يومياً من تلك التطبيقات وعرض الإعلانات.

مع أنك على الأرجح قد تكون مصاب بهذه الشيفرة الخبيثة، إلا أنه ولحسن الحظ هناك حل أمني لها أصدرته الشركة المكتشفة لها.

تطبيق Ghost Push Trojan Killer يقوم بفحص جهازك والتعرف إن كان قد أصيب بها ويساعدك في سد أية ثغرات 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

 971544220075+

 966538244233+

 96131356789+

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

sales@kaylinmedia.com

www.kaylinmedia.com

 971544220075+