العناوين

        

مزاعم عنصرية تُعرّض رجل أعمال إماراتي لموقف عصيب في أميركا

تعرض رجل أعمال إماراتي يدعى أحمد أحمد علي لموقف عصيب، بعد أن حاولت الشرطة الأمريكية اعتقاله للاشتباه بأنه ينتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي، قبل أن يتبين أن المسألة برمتها قائمة على مزاعم عنصرية، بناء فقط على شكل الرجل وحديثه عبر الموبايل.

وبحسب "القناة الخامسة" الأمريكية أمس الجمعة، فقد تعرض رجل الأعمال الإماراتي أحمد أحمد علي إلى هذا الموقف، يوم الخميس، في أحد فنادق مدينة "ايفون" بولاية أوهايو الأمريكية، حيث قامت إحدى العاملات في الفندق بالاتصال بخدمة الطوارئ 991 لتخبرهم بأن ثمة رجلاً "يدين بالولاء لداعش" في ردهة الفندق. فما كان من الشرطة إلا أن داهمت الفندق وشرعت بإجراءات القبض على الرجل الإماراتي، الذي يظهر في الفيديو وقد تم تقييده بقسوة من قبل رجال الشرطة، قبل أن يتم إزالة اللبس، وتقوم دورية الشرطة بإخلاء سبيله، لكن الرجل المنهك جسدياً ونفسياً جراء هذه المعاملة القاسية سقط أرضاً، ليتم نقله إلى المستشفى.

هذا الموقف برمته وارتياب موظفة الفندق برجل الأعمال، كما يفيد تقرير القناة الأمريكية، نشأ فقط عن مظهر الرجل وملابسه الإماراتية، وحقيقة أنه كان يتحدث عبر الهاتف في الردهة باللغة العربية، من دون أن يكون لكلامه أي علاقة بداعش.

ويظهر أحمد أحمد علي في المستشفى حيث يتلقى العلاج، مبديا استهجانه الشديد من هذه المعاملة، ومؤكدا أنه عين محاميا لمتابعة القضية، لاسيما وأن أحدا لم يعتذر منه جراء هذه الواقعة، لا من الفندق ولا من إدارة الشرطة.

يذكر أن أحمد أحمد علي متواجد في أمريكا حيث يتعالج من مرض القلب، بحسب ما أورد التقرير.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com