العناوين

        

غموض حول مصير البغدادي بعد غارة القوات العراقية على اجتماع لقيادات داعشية

بعد 24 ساعة على الغارة التي نفذتها القوات العراقية على اجتماع لقيادات داعش، وإعلانها مقتل 13 من قادة تنظيم داعش في الغارة، مشيرة إلى احتمال أن يكون زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في عداد المشاركين في الاجتماع، لم يتم التأكد إلى الآن ما إذا كان أصيب في الغارة أم لا.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان إن قادة التنظيم المتطرف كانوا مجتمعين في قضاء القائم بمحافظة الأنبار السبت حين استهدفتهم المقاتلات العراقية، مما أسفر عن "مقتل 13 إرهابياً من قيادات داعش".

وأورد البيان أسماء القياديين القتلى ولم يكن اسم البغدادي في عدادها، كما لم يوضح البيان ما إذا كان زعيم التنظيم المتطرف أصيب في الغارة أم لا.

وجاء في بيان القيادة التي تنسق القتال ضد المتطرفين في العراق إن "خلية استخباراتية راقبت تحرك قافلة كانت تنقل البغدادي من منطقة الرقة، معقل المتطرفين الرئيسي في سوريا، عبر الحدود إلى منطقة القائم".

وأضاف أن "رتلاً من 3 عجلات نوع لاندكروز تحرك يوم 9 من ريف الرقة واستقر في منطقة السويعية في أطراف البوكمال، وفي اليوم التالي تم استبدال العجلات بشاحنات في منطقة البوكمال".

وأضاف "كما كانت هناك طائرة مسيرة يديرها المسؤول عنهم المدعو أبو عمار العراقي وهو من مدينة سامراء".

وأكد البيان أن "الرتل توجه إلى منطقة العبيدي واستقر في ما يسمى ديوان الخلافة، يعود إلى المدعو أبو خليل العزاوي".

واضاف أنه "كان مع أبو بكر البغدادي المدعو أبو عبد الله الأنباري المسؤول عن الملف الأمني، و6 قيادات أخرى مهمة".

وقامت مقاتلات "إف-16" العراقية بقصف مكان اجتماعهم، إلا أن البيان لم يوضح ما إذا كان البغدادي متواجداً وقت القصف.

وقال الجيش العراقي إن عشرات من مسلحي تنظيم داعش قتلوا كذلك في ضربات جوية أخرى في نفس المنطقة، في إطار العملية.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال الأسبوع الماضي في مقابلة مع تلفزيون "فرانس 24"، إن السلطات العراقية تملك معلومات عن مكان وجود أبو بكر البغدادي.

وقال العبادي رداً على سؤال عما اذا كان البغدادي لا يزال موجوداً في الموصل التي سيطرت القوات العراقية على أجزاء كبيرة منها خلال الأشهر الماضية: "لا أريد أن أفصح عن شيء من هذا القبيل، توجد معلومات محددة عن تواجده وأين يوجد".

وعن المعلومات التي ذكرت أن البغدادي غادر العراق في اتجاه سوريا حيث يسيطر التنظيم المتطرف على مساحات أخرى من الأرض، قال العبادي إن "اكثر المقاتلين غير العراقيين هاجروا هم وعوائلهم، غادروا الموصل منذ فترة، البغدادي يعتبر قائداً لهم".

وتابع أن "البغدادي فقد أكثر القيادات"، مشيراً إلى مقتل عدد كبير من القادة العسكريين، مجدداً القول "نعرف حركته ونعرف الجهاز المحيط به".

وتخوض قوات عراقية معارك لاستعادة السيطرة على الموصل، ثاني مدن العراق وآخر أكبر معاقل المتطرفين في البلاد، وقد سيطرت على الجزء الأكبر من المدينة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com