تيلرسون يزور كوريا الجنوبية في أول جولة رسمية له إلى آسيا

آذار/مارس 19, 2017 1026

قام وزير الخارجية ريكس تيلرسون يوم 17 آذار/مارس الجاري بزيارة رسمية لكوريا الجنوبية، وذلك ضمن أول جولة رسمية له إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال تيلرسون، رئيس الدبلوماسية الأميركية، “لقد جئتُ إلى هنا للتعبير، مجددًا، والتأكيد مرة أخرى على قوة وصلابة التحالف القائم بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا، والذي يعد بمثابة محور للأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.”

وخلال الزيارة، التقى تيلرسون بالقائم بأعمال رئيس كوريا الجنوبية هوانغ كيو آن، ووزير الخارجية يون بيونغ سي، للتباحث في المصالح الأمنية والاقتصادية المشتركة القائمة بين البلدين.

وصرح هوانغ بأنه يأمل في أن تكون زيارة تيلرسون “بمثابة فرصة لتأكيد إرادتنا المشتركة نحو دعم وتطوير تحالف متين، وموقف دفاعي متضامن وقوي، وكذلك بمثابة فرصة لإجراء مباحثات متعمقة حول شتى القضايا.”

ووافقه تيلرسون قائلًا إنه يود التأكيد على “أهمية العلاقات القوية والتاريخية التي تربط بين شعبينا، وتعاوننا الاقتصادي المتنامي، وكما ذكر [هوانغ]، وتحالفنا القوي المتعلق بالأمن.”

إن الأواصر التي تربط بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هي أواصر قوية ومتينة. فكوريا الجنوبية هي الآن سادس أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة، وموطن لأكثر من 28,500 من القوات الأميركية.

وفي وقت سابق من هذا العام، زار وزير الدفاع جيمس ماتيس أيضًا كوريا الجنوبية واليابان في أول رحلة رسمية له إلى الخارج.

وكان تيلرسون قد زار اليابان يومي 15 و16 آذار/مارس، وسيواصل جولته متوجها إلى الصين حيث من المقرر أن يعقد مع المسؤولين فيها اجتماعات يوم 18 آذار/مارس.