الوحدات الخاصة الإيرانية تتسلم الكلاشنكوف AK-103

الجمعة، 12 آب/أغسطس 2016 4669

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، أن وزارة الدفاع الإيرانية تسلمت من نظيرتها الروسية دفعة أولى من أسلحة نوع كلاشنكوف AK-103 التي تستخدمها وحدات خاصة من الجيش الروسي مثل قوات “سبتسناز الخاصة”.

ونقلت وكالة “تسنيم” عن مصدر في وزارة الدفاع الإيرانية قوله إن “الدفعة الأولى من أسلحة نوع كلاشنكوف AK-103، تم تسليمها إلى بعض الوحدات الخاصة من القوات المسلحة الإيرانية”.

البندقية AK-103 هي نسخة روسية حديثة مطورة من البندقية الشهيرة، AK 47.وهي دمج لتطوير " AK-74&AK-74M "  وتم استخدام كميات كبيرة من مواد البوليمر ، تستخدم العيار السوفيتي الشهير "7.62X39". كما تم استبدال الأجزاء الخشبية بأجزاء بلاستيكية ويمكن تركيب عليها منظار وقاذف قنابل وكاتم صوت وغيرها.

البندقية AK-103 ذات  وزن اخف ومدى ابعد واكثر كفاءة . وتزن البندقية وهي تحمل المخزن "4.1 كجم" بينما خالية من المخزن "3.6 كجم" فيما الإصدار AKM يزن "3.15 كجم" فارغة و" 4.3كجم " مركب عليها المخزن، ويصل طولها إلى "943 ملم"، والاخمس مطوي" 705 ملم" بينما الاصدار القديم "876 ملم"، ويصل معدل إطلاق النار 600 طلقة بالدقيقة، والمدى القاتل 500 متر.

تم تغطية هيكل هذا السلاح بمواد مضادة للصدأ، وتتميز هذه البندقية بالمتانة وتحمل جيد للظروف الجوية السيئة والرطوبة العالية.

ان آليه عمل بندقية AK-103 هي كما في معظم النماذج الاخرى من هذا السلاح حيث تعمل بقوة الغاز جراء احتراق البارود، ونابض الارجاع وعتلة الامان. وتوجد على الجانب الايمن للسلاح لوحة الأمان مع ثلاثة وضعيات لتامين السلاح او تحديد نوعية الرمي، اي تستعمل هذه الوجهة في تحديد نوع الرمي الصلي أو رمي المفرد او الأمان.

هذا ويوجد نموذج لهذا السلاح يحمل اسم AK-103-2 يمكنه اطلاق ثلاث طلقات صلي كذلك. وصُنع مخزن هذا السلاح من مادة البوليمر حيث تعتبر تطور مهم مقارنة بالاسلحة ذات الخزائن المعدنية.

آخر تعديل على الأحد, 14 آب/أغسطس 2016 18:07