العناوين

        

الغرّاب " الفاتح " تشارك في معركة بحرية قريبة من الواقع باستخدام صواريخ مضادة للسفن

مواصلة للزيارات التفقدية والعملية إلى مختلف النواحي العسكرية، وفي إطار المتابعة الميدانية للمشاريع المبرمجة في مخطط تطوير القوات، وحرصا منه على حضور والإشراف على تنفيذ التمارين الاختبارية مع الرمايات الحقيقية، يقوم السيد الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بزيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران ابتداء من اليوم الأحد 14 أوت 2016.

في اليوم الأول من الزيارة، وبرفقة اللواء سعيد باي قائد الناحية العسكرية الثانية، واللواء محمد العربي حولي قائد القوات البحرية، أشرف السيد الفريق على تنفيذ تمرين رمي بالصواريخ بحر- بحر على مستوى مضلع الرمي للقوات البحرية بالواجهة البحرية الغربية بوهران.
تمرين الرمي تم تنفيذه من قبل طاقم السفينة الغرّاب " الفاتح " رقم المتن 921، وهي السفينة التي تعززت بها قواتنا البحرية شهر مارس 2016 في إطار برنامج تحديث وتطوير وعصرنة أسطولها البحري، والتي أشرف السيد الفريق على رُسوها وتفتيشها في العاشر من شهر مارس 2016 بميناء القوات البحرية بالأميرالية.

تنفيذ تمرين الرمي تم على هدف بحري، وهو عبارة عن باخرة قديمة تم تخصيصها كدارئة للرمي، حيث تم تمثيل معركة بحرية قريبة من الواقع ضد هدف معادي، ويهدف هذا التمرين إلى إتقان التحكم في استعمال الأسلحة الكبرى الموجودة في حوزة القوات البحرية، خاصة الصواريخ المضادة للسفن الحربية، ومراقبة فعالية الأسلحة المكتسبة.

وقد تم تنفيذ الرمي بنجاح وتدمير الهدف البحري بدقة عالية، وهو ما يعد ثمرة من ثمار التحضير القتالي الجيد للأطقم والتحكم في الأسلحة والمعدات، ما يؤكد التطور والجاهزية العملياتية التي بلغتها وحدات القوات البحرية الجزائرية خلال السنوات الأخيرة.

في نهاية التمرين، تابع السيد الفريق استعراضا بحريا قامت به وحدات الواجهة البحرية الغربية.

ليلتقي بعد ذلك السيد الفريق بإطارات وأفراد الواجهة البحرية الغربية، أين ألقى كلمة توجيهية هنأ فيها طاقم السفينة "الفاتح" على تحكمهم الجيد في الأسلحة والمعدات، مُذكرا بالجهود التي تم بذلها في السنوات الأخيرة من أجل تطوير وعصرنة القوات البحرية كمُكون أساسي من مكونات الجيش الوطني الشعبي، بفضل دعم فخامة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني:

"إنني أعتبر كل جهد مُتبصر يُبذل في سبيل نجاح مهامكم، بمثابة اللبنة التي تُسهم في تشييد صرح الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، هذا الصرح الشامخ الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، أهمية قصوى ورعاية شديدة، يبقى إعلاؤه إلى ما نتطلع إليه، بحاجة إلى جهد الجميع وبحاجة إلى كفاءة الجميع وإلى يقظة الجميع وبحاجة أكثر إلى وفاء وإخلاص الجميع، لأن العمل المخلص والوفي المشفوع بالكفاءة واليقظة سيكون مآله دون ريب النجاح والتوفيق بحول الله تعالى وقوته.

فامتلاك ناصية تطويع عوامل تطوير القدرات القتالية والعملياتية لقوام المعركة لدينا، وترقية كافة مكونات قواتنا المسلحة هي الغاية الأساسية التي تنشُدها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، وتعمل على تجسيدها ميدانيا وفعليا من خلال كل هذه الجهود الحثيثة والمتواصلة، المبذولة دون هوادة طيلة هذه السنوات الأخيرة بمُثابرة شديدة وإصرار كبير".

بعدها وبمقر قيادة القاعدة البحرية الرئيسية مرسى الكبير، قام السيد الفريق بتفقد وتفتيش مختلف مشاريع تطوير وعصرنة هذه القاعدة البحرية الإستراتيجية وتدشين عدة مرافق بها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

  • الجيش الجزائري يكشف 13 مخبأ للإرهابيين

    كشفت مفارز الجيش الجزائري عن 13 مخبأ للإرهابيين بولاية تبسة القريبة من الحدود مع تونس يومي الثلاثاء والأربعاء.

    وأوضحت وزارة الدفاع الجزائرية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الخميس، أنه عثر بهذه المخابئ على 93 قنبلة تقليدية الصنع، منها 40 قنبلة جاهزة للاستعمال، بالإضافة إلى مواد متفجرة ومعدات تفجير وكمية من المواد الغذائية والألبسة والأفرشة.

    من جهة أخرى، تحفظ عناصر جهاز الدرك الوطني الذي يتبع وزارة الدفاع على 10 بنادق صيد بنفس الولاية.

    وعلى صعيد متصل، دعا نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الافراد العسكريين إلى "المزيد من العمل الجاد والمتفاني والمخلص حتى تبقى الجزائر محروسة برجال الجيش، وبكافة أبنائها الوطنيين المخلصين الذين تشرفوا بحمل رسالة أسلافهم الميامين، واعتزوا باستكمال مسيرتهم الغراء".

    وطلب قايد صالح خلال كلمته التوجيهية اثناء زيارة قادته إلى مقر قيادة الحرس الجمهوري اليوم الخميس، من كافة العسكريين بأن "لا يحيدوا أبداً عن هذا المسلك الذي استعادت به الجزائر حريتها واستقلالها، وبفضله فقط تستطيع اليوم أن تواصل حفظ سيادتها الوطنية وقرارها السيد ومبادئها الثابتة".

  • الجزائر: اكتشاف مخبأ يحتوي على ترسانة من الأسلحة الثقيلة

    أفادت وزارة الدفاع الجزائرية، أن مفرزة للجيش عثرت بمنطقة برج باجي مختار بولاية أدرار قرب الشريط الحدودي الجنوبي مع مالي، مخبأ للأسلحة والذخيرة.

    وأوضحت الوزارة على موقعها الرسمي عبر الإنترنت اليوم الإثنين، أن المخبأ يحتوي على رشاش ثقيل عيار 14.5 ميليمتر، ورشاش ثقيل عيار 7ر12 ميليمتر، ورشاش من نوع ديكتاريوف و6 مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف، وماسورة خاصة بالرشاش الثقيل عيار 12.7 ميليمتر، و10 خزنات خاصة بالمسدس الرشاش من نوع كلاشنيكوف، إضافة إلى كمية معتبرة من الذخيرة من مختلف العيارات (2313 طلقة).

    كانت بيانات دورية لوزارة الدفاع أظهرت القضاء على 37 إرهابيا واعتقال 13 آخرين، وتوقيف 49 عنصرًا لدعم الجماعات الإرهابية، منذ أول يناير الماضي.

    كما دمرت وحدات الجيش خلال هذه الفترة عشرات الألغام والقنابل والمدافع التقليدية، إلى جانب ضبط ترسانة ضخمة من الأسلحة والذخيرة خاصة على الحدود مع ليبيا، وأيضًا الحدود المتاخمة لمالي وبدرجة أقل النيجر.

    وينشط تنظيم القاعدة ببلاد المغرب وجماعات أصغر حجمًا متحالفة مع تنظيم داعش بالجزائر في بعض المناطق الجبلية النائية وبالمناطق الصحراوية الحدودية جنوبًا.

  • المغرب والجزائر يتبادلان استدعاء السفراء لخلاف بشأن لاجئين سوريين

    استدعى المغرب والجزائر سفير كل منهما لدى الدولة الأخرى وتبادلا الاتهامات يوم الأحد بعد أن اتهمت الرباط السلطات الجزائرية بالسماح لأربعة وخمسين سوريا بدخول المغرب "بشكل غير شرعي" لإثارة توترات على الحدود المشتركة بينهما.

    وقال المغرب إن هؤلاء السوريين حاولوا دخول المغرب عبر مدينة فجيج الحدودية التي تحيط بها الجبال فيما بين 17 و19 أبريل نيسان.

    وجاء في بيان الوزارة الذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء أن على الجزائر تحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية في هذا الوضع.

    وأضاف البيان أن استخدام الضائقة المادية والمعنوية لهؤلاء الناس لخلق فوضى على الحدود المغربية الجزائرية ليس بالأمر الأخلاقي.

    لكن وزارة الخارجية الجزائرية استدعت سفير المغرب لدى الجزائر في وقت لاحق لتبلغه رفضها هذه الاتهامات قائلة إن المسؤولين المغاربة سبق أن حاولوا إرسال مجموعة من السوريين عبر الحدود من المغرب إلى الجزائر.

    وأضافت في بيان نشرته وكالة الأنباء الجزائرية "تبعا لاتهامات السلطات المغربية تحمل فيها الجزائر مسؤولية محاولة مزعومة للاجئين سوريين لدخول الأراضي المغربية بطريقة غير قانونية انطلاقا من التراب الجزائري تم استقبال سفير المملكة المغربية بوزارة الخارجية للتعبير له عن الرفض المطلق لهذه الادعاءات الكاذبة. وتم التوضيح له أن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة."

    وذكرت وزارة الشؤون الخارجية المغربية أنه تم تطبيق إجراءات لتنظيم الهجرة على نحو خمسة آلاف سوري في المغرب وأن المئات منهم حصلوا على وضع لاجئ.

  • البنتاغون الامريكي يوافق على صفقة بقيمة مليار دولار لصالح القوات الجوية العراقية

    وافقت وزارة الخارجية الامريكية على صفقة محتملة لصالح القوات الجوية العراقية تشمل تدريب طيارين وفنيين وتقديم الدعم اللوجستي لطائرات التدريب والقواعد الجوية ومن ضمن المبيعات العسكرية الاجنبية. ستبلغ قيمة الصفقة 1.06 مليار دولار أميركي، كما قامت وكالة التعاون الدفاعي باخطار الكونغرس الأمريكي لهذه الصفقة المحتملة بتاريخ 11 ابريل 2017

    وكانت الحكومة العراقية تقدمت بطلب دورات لتدريب طيارين وفنيين على طائرات من نوع C-172  C-208 وT-6 لمدة خمس سنوات على ان تشمل تقديم الدعم اللوجستي، تحوير الطائرات، قطع البدل والصيانة المنشورات الفنية شحن الطائرات بالإضافة الى الدعم الفني لقواعد التدريب الجوي بالإضافة الى مستلزمات التدريب الجوي والفني.

    يمتلك العراق حاليا 12 طائرة سيسنا C-172 وخمسة طائرات سيسنا كرافان C-208 و15 طائرة T-6، وستسهم هذه الصفقة بوفير التدريب اللازم للقوات الجوية العراقية على طائرات أمريكية المنشأ. طائرات ال C-172 وال T-6 هي طائرات مخصصة للتدريب الجوي الأساسي والمتقدم، وتحضر الطيارين لقيادة المقاتلات الجوية العراقية خاصة مقاتلات الاف 16. في المقابل طائرات ال C-208 هي طائرات مخصصة لتدريب الطيارين على تنفيذ مهام المراقبة والاستطلاع الجوي.

    تهدف هذه الصفقة الى تدريب طياري وفنيي القوات الجوية العراقية في العراق مما سيسهم في خفض التكلفة الاجمالية لهذا التدريب في ما لو تم خارج البلاد. كما سيساعد القوات الجوية العراقية على اجراء اعمال الصيانة اللازمة لابقاء هذه الطائرات جاهزة لتنفيذ المهام الجوية العملياتية بواسطة قدراتها الذاتية. كما سيساهم في بناء وإعادة تاهيل القواعد الجوية العراقية لتتمكن من تنفيذ الدورات التدريبية على مختلف أنواعها.

    المتعاقد الرئيسي لهذه الصفقة هي كلية سبارتان في تولسا اوكلاهوما ولا تشمل أي صفقة اوفسيت وتنفيذها سيتطلب ارسال 50-55 متعاقد امريكي الى العراق.

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com