بدء إقلاع الطائرات الروسية من على متن "كوزنتوف" قبالة الشواطئ السورية

السبت، 12 تشرين2/نوفمبر 2016 1418

أفادت وكالة إنترفاكس الروسية -نقلا عن مصدر عسكري دبلوماسي روسي- بأن الطائرات الروسية بدأت الإقلاع والهبوط من على متن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنتسوف" الموجودة قبالة الشواطئ السورية.

وقال المصدر للوكالة إن مقاتلات متعددة المهام من طراز ميغ-29 وسوخوي-33 تنفذ طلعات استطلاعية لدراسة مسرح العمليات العسكرية وتحديد المهام المنوطة بها استعدادا لبدء الضربات ضد من وصفهم بالإرهابيين فور الحصول على أمر بذلك.

من جهته، ذكر مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج أن الطائرات الموجودة على متن حاملة طائرات كوزنتسوف وصلت مع سفن حربية روسية تابعة لأسطول الشمال لتنضم إلى سفن أخرى توجد بشرق المتوسط استعداد لما يقول الروس إنه إمكانية توجيه ضربة حاسمة للتنظيمات التي تصفها موسكو بالإرهابية والتي تنشط في حلب ومناطق أخرى.

وأفاد زاور شوج بأنه منذ يومين بدأت تقلع هذه الطائرات في عمليات لا يعرف إن كانت تدريبية أم استطلاعية للتعرف على جغرافية وتضاريس المواقع العسكرية في سوريا، خاصة بشمال البلاد وبدرجة أولى مدينة حلب.

وأشار إلى أن كل الأمور مرهونة بإشارة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومتى سيعطي الضوء الأخضر لبدء العملية العسكرية الحاسمة في حلب، بتعبير الروس.

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو إن نشر كل هذه السفن والفرقاطات والبوارج المضادة للغواصات له أكثر من دلالة، إذ أنه لا يرتبط بالعملية العسكرية الروسية في سوريا فحسب، بل أيضا باحتمالات وجود محاولات تدخل من دول أخرى بما لا يخدم مصلحة موسكو المبنية على الإبقاء على النظام السوري.

وأوضح أن كثيرا من الخبراء العسكريين يعتقدون بأن موسكو ليست بحاجة إلى كل هذه السفن والطائرات لحسم معركة حلب، وأن المسألة تتعلق أيضا باستعراض العضلات والتوسع الروسي المرتبط بإنشاء قاعدة بحرية في طرطوس، خاصة وأن مجلس الدوما الروسي بصدد التصديق على هذه القاعدة خلال الأيام القادمة.

ولفت إلى أنه اعتبارا من الـ18 أكتوبر توقفت الطائرات الروسية عن قصف مناطق شرق حلب بحجة منح فرصة لوقف إطلاق النار وإنجاح مبادرة موسكو بفتح ممرات لخروج المدنيين ومقاتلي المعارضة السورية، بحسب ما تقول وزارة الدفاع الروسية.

وتتمركز أمام السواحل السورية مجموعة سفن حربية روسية تتضمن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنتسوف" والطراد النووي الثقيل "بيوتر الأكبر" والفرقاطة الصاروخية "الأميرال غريغوروفيتش" المزودة بصواريخ كاليبر.

آخر تعديل على السبت, 12 تشرين2/نوفمبر 2016 02:10

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

  • مشرعون أمريكيون يدعون لبدء إجراءات عزل «ترامب» والسبب؟ مشرعون أمريكيون يدعون لبدء إجراءات عزل «ترامب» والسبب؟

    دعا بعض المشرعين الأمريكيين غير الرئيسيين إلى بدء إجراءات لعزل الرئيس «دونالد ترامب» المتهم بإعاقة عمل القضاء ولكن هذا الاقتراح لا يزال مجرد فرضية إلا إذا حظي بدعم سياسي.

    الملياردير «ترامب» متهم بأنه طلب في فبراير/شباط من المدير المقال لمكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) جيمس كومي غلق التحقيق حول شخصية مقرّبة منه في قضية تدخل روسيا في الحملة الانتخابية قبل أن يقيله الأسبوع الماضي في خطوة فسرها معارضوه على أنها محاولة لوقف التحقيق في تواطؤ محتمل بين المقرّبين من ترامب وروسيا.

    ولم يتم عزل أي رئيس في التاريخ الأمريكي وإن وجهت التهمة إلى رئيسين برئا بعدها هما أندرو جونسون في 1868 وبيل كلينتون في 1998.

    وفضل ريتشارد نيكسون في 1974 الاستقالة لتفادي عزله في الكونغرس بعد فضيحة ووترغيت.

    وينص الدستور على أنه يمكن للكونغرس عزل الرئيس أو نائبه أو القضاة الفدراليين في حال الخيانة، الفساد، أو جرائم أخرى وجنح كبرى، وتتضمن الإجراءات مرحلتين.

    ويصوت مجلس النواب في البدء بالأغلبية البسيطة على مواد الاتهام التي تفصل الأفعال المنسوبة إلى الرئيس: وهو ما يسمى (العزل) (امبيتشمنت، Empeachment). وفي حال توجيه التهمة، يتولى مجلس الشيوخ محاكمة الرئيس.

    وفي ختام المناقشات، يصوت أعضاء مجلس الشيوخ على كل مادة. ويتعين الحصول على أغلبية الثلثين لإدانة الرئيس وفي حال حصول ذلك يصبح العزل تلقائيا ولا رجعة فيه.

    وفي حال عدم تحقّق الأغلبية المطلوبة، يبرأ الرئيس وهو ما حصل مع «بيل كلينتون» في فبراير/شباط 1999.

    ويقول المحاضر في القانون في جامعة كورنيل في أوهايو «غنس ديفيد أولن «ليس للقضاء دور. إن السلطة القضائية ليس لها يد في قرارات العزل».

    ويضيف «يكفي أن يقتنع الكونغرس بأن ترامب ارتكب جرائم أو جنحا كبرى. إنهم يقومون بدور القضاة لتحديد إن كانت معايير الإدانة متوفرة.

    وبالتالي فإن العزل يقع عند مفترق السياسة والقانون، ولا يتطلّب الأمر توجيه التهمة أصلا للرئيس، وفق «أولن».

    لماذا يعارض المشرعون في هذه المرحلة عزل ترامب؟
    طلب نائبان ديمقراطيان هما «ماكسين ووترز وآل غرين حتى الآن بدء إجراءات العزل، لكن باقي ممثلي المعارضة الديمقراطية يرفضون في هذه المرحلة خوض هذه المغامرة خوفا من أن يتحول الأمر إلى مجرد مواجهة بين الحزبين.

    ويقول مسؤول ديمقراطي إن الوقت مبكر جدا. وأوضح السناتور «برني ساندرز» «لا أريد أن نقفز إلى مرحلة العزل طالما أن الطريق لا تقودنا إليه. ربما تذهب بنا في هذا الاتجاه وربما لا».

    ويقول المعارضون إنه ينبغي في البدء تحديد أفعال لا جدال حولها. وشرح الديمقراطي «آدم شيف» «لا يمكن أن يبدو الأمر وكأنه محاولة لإلغاء الانتخابات بوسائل أخرى».

    وأكد المحافظ «جاستن أماشي» «في هذا البلد، يحق للناس أن يحظوا بمحاكمة عادلة»، رغم انتقاده لترامب.

    ولكن هؤلاء المشرعين يؤكدون أن إعاقة عمل القضاء هي جنحة تصل إلى مستوى يبرر إجراء العزل. وهذا من بين ما اتهم به كلينتون ونيكسون على أي حال.

    ولهذا السبب ينتظرون بصبر شهادة «كومي» الذي دُعي لشرح موقفه مباشرة أمام الكونغرس.

  • مواصفات زورق صواريخ Ambassador MK III المصري مواصفات زورق صواريخ Ambassador MK III المصري

    أمباسادور أم كي 3” او سليمان عزت ، هوزورق صواريخسريع، و هو احدث وافضل كورفيت هجومي شبحي تمتلكهالبحرية المصرية،ويرجع الاسم للقائد السابق للبحرية المصريةسليمان عزت، و يعتبر من الافضل فيالعالممن صنفه ، و يمتلك تجهيزاتالكترونيةو تسليحية مقاربةللفرقاطاتوتعتبرمصراول دولة فيالشرق الاوسطتمتلك كورفيت هجومي ذو تصميم شبحي من هذا النوع تم تصميمه و بناؤه بمواصفات خاصةبالبحرية المصريةمن قبل شركة هالتر مارين الأمريكية وتم الاتفاق على بناء 44 قطع من هذا النوع مع امكانية لرفع العدد إلى 6 وتم تسليم 2 كورفيت في عام 2014 مع امكانية البدء في الخامس والسادس في 2015 في حال الاتفاق عليهم- بلغت تكلفة الاربعة 1.3 ملياردولاربواقع 32555 مليون دولار  للكورفيت الواحد شاملة لكافة التجهيزات والانظمة القتالية والالكترونية.

    أنظمة الاستشعار والالكترونيات والحرب الالكترونية

    • نظام الجسر المدمج IBS Integrated Bridge System من شعبة Sperry Marine التابعة لشركة نورثروب غرومانالأمريكية وهو عبارة عن مجموعة من اجهزة الكومبيوتر المدمجة والمسؤولة عن دمج  كافة البيانات والمعلومات الواردة من الرادارات وانظمة الاستشعار وانظمة ادارة المعارك والتحكم النيراني وكافة انظمة الملاحة بالسفينة واتاحة قدرة الدخول المركزي او التحكم او اصدار الاوامر من اي كمبيوتر متصل بالنظام مع ميزة عرض كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالمهمة الحالية دون اشغال شاشات العرض بأية بيانات اخرى غير هامة او ليست ذات صلة بالمهمة القائمة وبالتالي توفر تسهيل تام للملاحة والمتابعة والتحكم والقيادة واعطاء الاوامر من اي نظام كمبيوتر في السفينة من قبل المؤهل لذلك
    • نظام ادارة معارك متكامل من شركة لوكهيد مارتن الأمريكية
    • أنظمة اتصلات خارجية ومدمجة من شركة الأمريكية
    • وصلات بيانات تكتيكية مؤمنة على عدة قنوات Link ASN 150 / LinkYE / Link 14 / Link 11 Data Links
    • انظمة استقبال وملاحة ووصلة بيانات على الاقمار الصناعية GPS Navigation / Receiver / Datalink
    • الرادار الألماني ثلاثي الابعاد TRS-3D الذي يعمل بنمط أيسا ذومصفوفة المسح الإلكتروني النشطوالمزود بأنظمة مقاومة التشويش الالكتروني وهو مقدم من شركة أيدس الأوروبية العريقة لنظم الدفاع والفضاء وتقوم ببناؤه شركة رايثيون Raytheonn الأمريكية ومن ابرز امكانيات الرادار قدرته على كشف الصواريخ الجوالة التي تعتمد على نمط الطيران بالملاصقة لسطح البحر على ارتفاع 3 – 4 متر حتى في وجود موجات بحرية عاتية وظروف جوية سيئة بجانب نظام تمييز العدو والصديق IFF ويبلغ مداه الكاشف 200 كلم وهو يعمل كرادار كشف بحري وجوي وكرادار تحكم نيراني أيضا
    • الرادار Scout المقدم من شركة طاليس الهولندية وهو رادار كشف ورصد يتميز بالرصد الصامت بمعنى انه لا يمكن كشفه ابدا من قبل اجهزة الانذار المبكر حيث انه يستهلك طاقة مقدراها 1 واط فقط ويستطيع ان يتتبع 40 هدفا في وقت واحد ويبلغ مداه الراصد 50 كلم
    • ملحوظة : عند تشغيل الرادار بطاقته القصوى لزيادة مداه الراصد تصبح عملية رصده من قبل الرادارات المعادية شديدة السهولة بسبب الطاقة العالية المنبعثة منه
    • رادار تحكم نيراني وتهديف أمريكي من النوع L-3 Communications Brashear مزود بنظام مقاومة تشويش الكتروني وملحق به نظام كهروبصري Electro-Optical Sensor ونظام حراري سلبي لكشف وتحديد الاهداف بمدى 25 كلم ونظام تحديد مدى بالليزر يبلغ مداه 10 كلم
    • نظام حرب الكترونية ومساندة وتشويش الكتروني من النوع WBR-2000 من شركة Argon ST الأمريكية متخصص في الكشف والبحث واعتراض الاشارات والانذار المبكر ويوفر تغطية 360 درجة للسفينة
    • 4 قواذف للشراك الخداعية (رقائق معدنية وشعلات حرارية) المضادة للصواريخ الموجهة حراريا وراداريا من النوع Mk 32 chaff/IR
    • نظام دفاعي كهروصوتي لاطلاق الضوضاء الخداعية لتضليل الطوربيدات من النوع AN/SLQ-25 Nixie Torpedo Decoy

    التسليح

    • قاذفان رباعيان لاطلاق صواريخ RGM-84/Harpoon Block II الجوالة المضادة للسفن يبلغ مداها 124 كلم بعدد 8 صواريخ من شركةبوينغالأمريكية.
    • وحدة دفاع جوي بالصواريخ ذات الهيكل الدوار RAM Rolling Airframe Missiles تحتوي على 21 قاذف صواريخ RIM-116 سطح/جو موجهة بالاشعة تحت الحمراء والردار السلبي وتتميز الصواريخ بقدرتها على الهجوم في كل الاتجاهات بعد اطلاقها والاختصاص في اصابة الصواريخ الموجهة المضادة للسفن في المقام الأول بجانب المروحيات والطائرات المقتربة ويبلغ مداها 9 كلم من شركة رايثيون الأمريكية
    • مدفع Otobreda 76 عيار 76 ملم الإيطالي من الفئة Super Rapid الذي يستطيع ان يطلق 120 طلقة/دقيقة حتى مسافة 30 كلم مع امكانية استخدام قذائف DART الموجهة المضادة للصواريخ الجوالة المضادة للسفن حتى مسافة 5 كلم وعلى ارتفاع 2 متر فوق سطح البحر
    • نظام الدفاع الجوي القريب MK-15/Mod-21 Phalanx وهو عبارة عن مدفع فولكان سداسي المواسير عيار 20 ملم M61 Vulcan 6 Barelled Gatling Cannon مزود بطلقات خارقة متخصص في اسقاط الصواريخ المقتربة من السفينة ويبلغ مداه الفعال 3.6 كلم ومعدل الاطلاق حوالي 4500 طلقة/دقيقة ومزود برادار ونظام كهروبصري راصد من شركة رايثيون الأمريكية
    • رشاشين M-60 عيار 7.6 ملم مثبتين على سطح الزورق يبلغ مداهما 1.1 كلم ومعدل الاطلاق 500 – 650 طلقة/دقيقة

    مواصفات الكورفيت

    • التصميم : شبحي لتخفيض البصمة الحرارية والرادارية
    • الازاحة بأقصى حمولة : 500 طن
    • الطول : 60.6 متر
    • العرض : 10 متر
    • الغاطس : 2 متر
    • الدفع : ثلاث محركات ديزل ألمانية من الفئة MTU-8000 بقوة 30 الف حصان مقدمة من شركة ديترويت ديزل الأمريكية Detroit Diesel Corporation
    • السرعة القصوى : 76 كلم/ساعة
    • المدى : 3700 كلم على سرعة 28 كلم/ساعة
    • البقائية : 8 أيام متواصلة
    • الطاقم : 36 فرد

  • باكستان تشتري 4 سفن حربية تركية بقيمة مليار دولار باكستان تشتري 4 سفن حربية تركية بقيمة مليار دولار

    وقعت ترسانة “كراتشي” الباكستانية اتفاق حسن نية مع شركة الهندسة وتجارة التكنولوجيا الدفاعية التابعة لمؤسسة الصناعات الدفاعية التركية لشراء 4 سفن حربية تركية يتم تصنيعها في باكستان.

    وقال “داود يلماز”، مدير عام شركة الهندسة وتجارة التكنولوجيا الدفاعية التابعة لمؤسسة الصناعات الدفاعية التركية، أن الشركة وقّعت اتفاق حسن نية مع ترسانة “كراتشي” الباكستانية قبيل توقيع الصفقة النهائية لمشروع صناعة السفن الوطنية في باكستان، على هامش المعرض الدولي الثالث عشر للصناعات الدفاعية الذي تستضيفه إسطنبول.

    وأشار يلماز إلى أن الصفقة النهائية المخطط إبرامها بين الجانبين، تنص على إنتاج 4 سفن وطنية من طراز “Ada” (الجزيرة)، في ترسانة “كراتشي”، بهدف تسليمها إلى القوات البحرية الباكستانية.

    وأوضح يلماز أن بلاده تجري مباحثات مع باكستان منذ أعوام بشأن السفن الوطنية وقد تلقت طلباً رسمياً لإنتاجها العام الماضي، ليتم لاحقاً دراسة القضايا التقنية والإدارية المتعلقة بالملف.

    وأردف: “نهدف لإنهاء الصفقة في غضون حزيران/يونيو المقبل، ونعتقد أننا سننهي جميع الإجراءات المتعلقة بالملف بشكل كامل حتى نهاية العام الجاري، لتحقيق تعاون طويل الأمد مع الجانب الباكستاني”.

    وسيكون المشروع الأول من نوعه بالنسبة لتركيا، ويتمتع بأهمية كبيرة بالنسبة لتسويق مشروع السفن الوطنية التركية التي تضم منتجات 50 شركة محلية.

    وتابع يلماز: “يصل الحجم الاقتصادي للصفقة المرتقبة نحو مليار دولار (…) وتختلف أسعار السفن الوطنية وفقاً للأنظمة والأسلحة المزودة بها، قد تكون أسعارنا منخفضة مقارنة مع البلدان الأخرى، لأننا نخطط لاستخدام بعض الأنظمة الباكستانية”.

    وبيّن أن أسعار السفن الوطنية التركية ستكون أعلى عند تجهيزها بالأنظمة الرئيسية المحلية، وقد يتجاوز سعر السفينة الواحدة 300 مليون دولار، وبالتالي يصبح إجمالي حجم الصفقة المذكورة حوالي 1.2 مليار دولار.

    وفي حزيران/يونيو 2016، فازت شركة الهندسة وتجارة التكنولوجيا الدفاعية التركية بمناقصة لتحديث غواصات من طراز أغوستا 92 ب التابعة للبحرية الباكستانية، متقدمةً على الشركة الفرنسية DCNS المصنعة لها.

    ووقع الطرفان على المناقصة التي أُعلن عنها في 16 نيسان/ أبريل 2016 في مدينة راولبندي، بحضور مسؤولين من مستشارية الصناعات الدفاعية التركية، والسفارة التركية في إسلام أباد، وممثلين عن وزارة الدفاع الباكستانية.

    وبناءً على بنود المناقصة، ستقوم الشركة التركية بتحديث الغواصات الباكستانية في ميناء محلي لبناء السفن في باكستان، على أن يتم تسليم الغواصة الأولى إلى البحرية الباكستانية بعد 45 شهراً من بدء العمل بها.

     

  • التحالف الدولي: الأسلحة المقدمة لـ"ب ي د" لن تسترجع بعد انتهاء "داعش" التحالف الدولي: الأسلحة المقدمة لـ"ب ي د" لن تسترجع بعد انتهاء "داعش"

    أوضح أن تلك الأسلحة ستقدم لجميع مكونات "سوريا الديمقراطية"، التي تشكل "بي كا كا/ ب ي د" عمودها الفقري

    قال الناطق باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد جون دوريان، مساء اليوم الأربعاء، إن الأسلحة التي ستقدم إلى تنظيم "بي كا كا/ ب ي د" الإرهابي في سوريا، لن يتم استرجاعها بعد القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي.

    جاء ذلك في حديث لـ"دوريان"، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، جمعته بصحفيين.

    وأوضح دوريان أن "قسماً من الأسلحة التي ستقدم موجودة في سوريا، والقسم الآخر ربما قد تم البدء في إرساله بشكل سريع، وأن قرار الأمس (قرار ترامب بتزويد "ب ي د" بالسلاح)، كان تفويضاً (بالبدء بالتسليم)".

    وأشار دوريان، إلى أن نوع وكمية الأسلحة التي ستقدم، سيتم تحديدها بحسب المهام الموكلة لتنظيم "ب ي د".

    ولم يقدم تفاصيل عن نوعية تلك الأسلحة، واكتفى بالإشارة إلى أنها تتكون من أسلحة خفيفة وأخرى مضادة لسيارات داعش المفخخة.

    وأوضح أن تلك الأسلحة ستقدم لجميع مكونات "سوريا الديمقراطية"، التي تشكل "بي كا كا/ ب ي د" عمودها الفقري، وأن جزءاً منها سيتم توزيعها، في أقرب وقت ممكن، على قوات "التحالف العربي السوري".

    ورداً على سؤال لمراسل الأناضول، حول ضمانات عدم استخدام تلك الأسلحة ضد فصائل المعارضة الأخرى، أو الدول الحليفة، أجاب دوريان: "إن الولايات المتحدة ستراقب الأوضاع، وكيفية استخدام تلك الأسحلة، والعمل على استخدامها للأهداف المرسومة، وأخذنا تعهداً باستخدام تلك الأسلحة ضد داعش، وسنراقب ذلك".

    وأمس الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمر بتقديم أسلحة لتنظيم "ب ي د".

    وأوضحت المتحدثة باسم البنتاغون "دانا وايت"، في بيان، أنّ ترامب، خوّل وزارة الدفاع الأمريكية بتجهيز عناصر "ب ي د" المنضوية ضمن ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية، بالسلاح عند الضرورة، وذلك لـ"تحقيق نصر مدوٍ في مدينة الرقة (شمال شرق) ضدّ تنظيم داعش الإرهابي".