قواتنا الجوية تطبق سيناريوهات حروب حقيقية في «النور 2016»

الأحد، 26 حزيران/يونيو 2016 1066

تستمر في قاعدة كونيا الجويه في جمهورية تركيا مناورات تمرين (النور ٢٠١٦) والتي تشارك فيها القوات الجوية الملكية السعودية بالإضافة لدول من آسيا وأوروبا. وشهدت الأيام الماضية العديد من السيناريوهات التدريبية المتنوعة كالإنزال الجوي بواسطة الحبال وإسعاف المصابين وإخلاء المحتجزين.

وأكد قائد مجموعة القوات الجوية الملكية السعودية في التمرين الرائد الطيار فهد القحطاني أن الخطط الموضوعة للتمرين تسير وفق الخطة الزمنية المحددة لها مسبقا، لافتا إلى أن الطيارين السعوديين وفرق الإنقاذ المرافقين قاموا بمهامهم على أكمل وجه.

وأشاد في الوقت نفسه بما يمتلكه رجال القوات الجوية الملكية السعودية من إمكانات عالية كل في مجال عمله وذلك من خلال ما اكتسبوه من تأهيل وتدريب عالٍ.وشدد قائد المجموعة على الدور اللوجستي الذي يقدمه فنيو القوات الجوية حيث إن تجهيز وصيانة الطائرات بسرعه ودقة عالية تتطلب جهدا وخبرة وإتقانا عالي النظير. وتزخر القوات الجوية بالكوادر الفنية الوطنية المدربة والمؤهلة تأهيلا عاليا جدا في جميع التخصصات التي تحتاجها.

من جهة أخرى قال ضابط الصيانة الملازم أول الفني علي أحمد الشهري أن تمرين النور وغيره من التمارين تعد فرصة لفنيي القوات الجوية للعمل في بيئة مشابهة لبيئة الحرب التي تتطلب سرعة في الأداء وإتقانا في العمل والدقة العالية، مضيفا أن القوات الجوية الملكية السعودية قادرة بفضل الله، ثم التأهيل والتدريب المستمر على القيام بمهام صيانة وتشغيل جميع المنظومات الجوية وبكفاءة عالية بوجود شباب سعودي مدرب ومؤهل ويمتلك خبرات عالية.