‏مشاكل قاتلة في طائرات "أف 16" الإسرائيلية

الخميس، 06 تشرين1/أكتوير 2016 2757

‏قالت "يديعوت أحرونوت" إنه منذ إعادة تشكيل سرب طائرات "الخفاش" في عام 2004، كانت طائرات اف 16A صوفا ضالعة في أربعة حوادث، اثنان منها قاتلان.

‏ففي العاشر من تشرين الثاني 2010، قتل الرائد عميحاي ايتيكس والرائد عمانوئيل ليفي حين تحطمت الطائرة أثناء التدريب الليلي في "مختيش رامون". وخلال حرب لبنان الثانية في 2006، تحطمت طائرة صوفا ثانية أثناء إقلاعها، وفي عام 2013 تحطمت طائرة ثالثة خلال تحليقها مقابل شواطئ اشكلون. وتم في هذين الحادثين إنقاذ الطيارين.

‏أما حادث الأمس، (الذي أسفر عن مقتل طيار وإصابة آخر) فكان أول حادث قاتل في سلاح الجو منذ أكثر من ثلاث سنوات. فالحادث القاتل السابق وقع في 2013، عندما تحطمت طائرة "كوبرا" خلال رحلة ليلية، ما أدى إلى مقتل الطيارين. وسبقها حادث قاتل آخر في تموز 2010، عندما تحطمت طائرة "يسعور" خلال تدريب في رومانيا، ما أسفر عن مقتل أفراد الطاقم الستة والمراقب الروماني.

‏وتعتبر طائرة اف 16A صوفا من أكثر الطائرات القتالية تطورا في سلاح الجو الإسرائيلي. وهي من إنتاج شركة لوكهيد مارتين في تكساس الأمريكية. وقد بدأ الجيش الإسرائيلي باستخدامها في 2003، ويملك منها 102 طائرة، تصل تكلفة كل واحدة منها إلى 70 مليون دولار.

‏كما تم في إسرائيل تطوير نموذج خاص من هذه الطائرات ذات المقعدين، والمزودة بخزانات وقود إضافية على جانبي الطائرة، تساعدها على التحليق إلى مسافات بعيدة من دون حاجة إلى التزود بالوقود أثناء الطيران، وتم تزويد الطائرات برادار متطور، ومنظومات إسرائيلية خاصة، مثل منظار الخوذة من إنتاج شركة "البيت"، منظومة حرب الكترونية من إنتاج "اليسرا" ومنظومة اتصال عبر الأقمار الاصطناعية من إنتاج "رفائيل" و"الصناعات الجوية". كما يتم إنتاج أجزاء خاصة من الطائرة في إسرائيل، مثل ذنب الطائرة وخزانات الوقود التي يتم إرسالها إلى تكساس لتركيبها هناك.

موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

  • بريطاني يبتكر بذلة للطيران على غرار أسطورة "الرجل الحديدي" بريطاني يبتكر بذلة للطيران على غرار أسطورة "الرجل الحديدي"

    استعرض المخترع البريطاني "ريتشارد براوننج" بذلة الطيران التي ابتكرها مؤخرًا على غرار أسطورة الفيلم الأمريكي "الرجل الحديدي"، خلال مؤتمر "تيد" للتكنولوجيا والترفيه والتصميم في فانكوفر.

    ومنذ نشر "براوننج" مقطع فيديو لتجربة الطيران الأولى باستخدام البذلة في المملكة المتحدة، حصل على اهتمام كبير من عدة جهات، لكنه يصر أن مشروعه كان للمرح ومن غير المرجح أن يصبح وسيلة سائدة للنقل.

    وقال "براوننج" لـ"بي بي سي" إنه استوحى ابتكاره من والده مهندس الطيران والمخترع، الذي كان دائم الشغف لتحقيق الإنجاز وخوض التحديات.

    وأضاف "برواننج" وهو جندي احتياط بالبحرية الملكية، أن بذلة التحليق مزودة بستة محركات نفاثة صغيرة وتصميم خارجي خاص، مشيرًا إلى أنها قادرة على الطيران بسرعة 321 كيلومترا في الساعة وعلى ارتفاع بضعة آلاف من الأقدام.

  • القوات الجوية السعودية تعيد تكوين مخزونها الاستراتيجي من القنابل الذكية القوات الجوية السعودية تعيد تكوين مخزونها الاستراتيجي من القنابل الذكية

    أوردت صحيفة الواشنطن بوست ان ادارة ترامب ستعطي الضوء الأخضر لانجاز صفقات القنابل الذكية ذات الدقة العالية التي سبق وطلبتها المملكة العربية السعودية.

    وذكرت الصحيفة ان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون اعطى موافقته انجاز هذه الصفقة، وستحتاج هذا الموافقة الى تبني البيت الأبيض لها. ومن جهته اعلن قائد المنطقة المركزية الوسطى في الجيش الأمريكي، الجنرال جوزيف فوتيل، أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية توريد صواريخ باليستية وقنابل ذكية ذات دقة عالية إلى الدول الحليفة في الخليج العربي.

    كما تزامن هذا التصريح مع منح البنتاغون الأميركي شركة بوينغ للدفاع عقدا بقيمة 3.2 ملياردولار أميركي لزيادة انتاج مجموعة ذيل القذائف الذكية JDAM بسبب التناقص الحاصل في المخزون الاستراتيجي للجيش الأميركي وحلفائه من القنابل الذكية الموجهة.

    الجيدام بنوع خاص هي ذخائر الهجوم المباشر المشترك وهي قنابل تقليدية تم تطويرها من قبل شركة بوينغ عبر إضافة مجموعة ذيل موجه لزيادة دقة اصابتها وتحويلها الى أسلحة ذكية . تتميز الجيدام بمداها الذي يصل الى 15 ميلا بحريا وقدرة العصف والتدمير الذي تحدثه المواد المتفجرة التي تصل زنتها الى 429 كلغ عند استخدام الذيل الموجه على القنابل التقليديةGBU Mark 84. وتستخدم في القصف الجوي التكتي والمتوسط المدى ضد الأهداف المحصنة والاهداف المتحركة وفي مختلف الظروف الجوية.

    تعتبر هذه القنابل من اهم المنظومات لتنفيذ مهام الدعم الجوي القريب لصالح الوحدات البرية كما تسمح دقة اصابتها ايضا بتحقيق الفعالية وخفض عدد الطلعات اللازمة لانجاز تدمير مجموع بنك الأهداف المحددة.

    الصفقة كانت سبقت واعطت وزارة الخارجية الامريكية موافقتها عليها بتاريخ 16 نوفمبر 2015 وشملت تزويد المملكة العربية السعودية ذخائر جو-أرض وصواريخ موجهة للقوات الجوية السعودية. وتبلغ قيمة الصفقة 1,29 مليار دولار.

    وتشمل الصفقة  حصول السعودية على آلاف من قنابل Paveway II الموجهة بالليزر، و 2300 قنبلة عمومية الغرض GP، و 4020 قنبلة 12 Paveway II LGBs، و 1500 رؤوس حربية مخترقة، مجموعات لذخائر الهجوم المباشر JDAM، وقنابل خارقة تخترق أهداف محصّنة أو تحت الأرض. هذا بالإضافة إلى المعدات التي تساعد السعودية في توجيه الصواريخ عبر الأقمار الإصطناعية.

    وتشمل الصفقة العتاد التالي:

    • One thousand (1000) GBU-10 Paveway II Laser Guided Bombs (LGBs)
    • Two thousand, three hundred (2,300) BLU-117/MK-84 2000lb General Purpose (GP) Bombs
    • Four thousand twenty (4,020) GBU-12 Paveway II LGBs Eight thousand twenty (8,020) BLU-111/MK-82 500lb GP Bombs
    • One thousand, one hundred (1,100) GBU-24 Paveway III LGBs
    • One thousand, five hundred (1,500) BLU-109 2000lb Penetrator Warheads
    • Four hundred (400) GBU-31(V1) KMU-556 Joint Direct Attack Munitions (JDAM) tail kits
    • One thousand (1,000) GBU-31(V3) KMU-557 JDAM tail kits
    • Three thousand (3,000) GBU-38 KMU-572 JDAM tail kits
    • Two thousand (2,000) GBU-48 Enhanced Paveway II, dual mode Global Positioning System (GPS)/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B Computer Control Group (CCG) Dual mode
    • Two thousand (2,000) BLU-110/MK-83 1000lb GP Bombs Five hundred (500) GBU-54 KMU-572 Laser JDAM tail kits, dual mode GPS/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B CCG Dual mode
    • Three hundred (300) GBU-56 KMU 556 Laser JDAM tail kits, dual mode GPS/LGB with the MXU-667 Airfoil and the MAU-169L/B CCG Dual mode
    • Ten thousand two hundred (10,200) FMU-152 Fuzes
  • من طيار حربي لسفير في واشنطن.. من هو الأمير خالد بن سلمان؟ من طيار حربي لسفير في واشنطن.. من هو الأمير خالد بن سلمان؟

    عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء السبت، أحد أبنائه، وهو الأمير خالد، سفيرًا للرياض في واشنطن، خلفًا للسفير السابق الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي، وسط غياب شبه كامل لسيرة السفير الجديد الذاتية.

    فالأمير الشاب هو أحد أبناء المؤسسة العسكرية السعودية، التي لا تكشف تفاصيل منسوبيها لوسائل الإعلام، وتبقى سرًا عسكريًا متبعًا في مختلف دول العالم.

    وظهر الأمير خالد بن سلمان أمام عدسات الكاميرات بزي مدني في العام 2012 في حفل زواجه من ابنة الأمير محمد بن مشعل بن عبدالعزيز، والذي أقيم في قصر الثقافة بالحي الدبلوماسي في الرياض.

    فيما اقتصر ظهوره في المناسبات الأخرى لمرات قليلة بزي عسكري، سواء خلال تخرجه من كلية الملك فيصل الجوية أو تخرجه من قاعدة “كولومبوس” الحربية في ولاية “مسيسبي” الأمريكية في العام 2009.

    والأمير الشاب، ضابط برتبة ملازم طيار، من خريجي كلية الملك فيصل الجوية، وخريج قاعدة كولومبوس الحربية في ولاية مسيسيبي الأمريكية عام 2009. وهو أحد الطيارين السعوديين المشاركين في عمليات عاصفة الحزم العسكرية في اليمن منذ إطلاقها في العام 2015

    كما شارك الطيار السعودي الذي وصفته وسائل الإعلام السعودية بـ “الجريء”، في أولى الضربات الجوية التي وجهتها السعودية ضد تنظيم “داعش” في سوريا عام 2014 ضمن قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب.

    ويعرف أصغر سفراء السعودية عمرًا، الولايات المتحدة عن كثب من خلال دراسته العسكرية فيها، فيما يتسلم مهامه بالتزامن مع بدء قيادة جديدة للولايات المتحدة الحليفة لبلاده، يرأسها دونالد ترامب، الذي يُتوقع أن يزور السعودية الشهر المقبل.

  • عقود دعم وتطوير للصواريخ التكتية جو-جو سايدوايندر AIM-9X بلوك 2 عقود دعم وتطوير للصواريخ التكتية جو-جو سايدوايندر AIM-9X بلوك 2

    منح البنتاغون الأمريكي شركة رايثيون عقدا بقيمة 78.7 مليون دولار امريكي لتقديم الدعم والادامة لمستخدمي الصواريخ التكتية سايدواندر بلوك 2 AIM-9X Sidewinder Block II حول العالم، وابرز هذه الدول في الشرق الأوسط هي كل من السعودية، الكويت، المغرب، عمان، تركيا و إسرائيل.

    يشمل العقد تنفذ اعمال الصيانة للصواريخ التكتية ولصواريخ التدريب والرماية التدريبية الخاصة، إضافة الى تقديم خدمات الدمج والدعم الفني، التدريب، وتطوير برمجيات الصواريخ، والدعم الفني اللازم لخزن وإدارة حياة هذه الصواريخ. ويتوقع ان يتم الانتهاء من تنفيذ هذا العقد بحلول مايو 2019.

    صاروخ السايد ويندر هو صاروخ جو-جو قصير المدى، مهمته تدميرالأهداف الجوية المعادية. ويتميز بقدرته على تعقب اهدافه بواسطة الاشعة ما دون الحمراء وبقدرات على المناورة الجوية العالية لتعقبها اثناء مناورتها. ويعتبر الصاروخ النموذجي للاشتباك وتدمير الأهداف الجوية من وضعية الاشتباك القريب المدى ويساعد في تحقيق التفوق الجوي فوق حقل المعركة. وقد تم تحديثه مؤخرا ليتم اطلاقه من منصات أرضية بحيث يصبح صاروخ ارض – جو.

    تجدر الإشارة الى ان المملكة العربية السعودية سبق وطلبت تزويدها بثلاثمائة صاروخ سايدوايندر AIM-9X بلوك 2 ، وسبق وأجرت القوات الجوية الأميركية طلعاتها التجريبية للتاكد من حسن اشتغال السايدويندر على طائرة الاف 15 السعودية المتقدمة  F-15 SA وبنتيجة التعديلات على هذه الطائرة اصبح بامكانها التسلح بصاروخي سايدوايندر ، صاروخ واحد على جهة من اجنحة الطائرة.

    اما ابرز تحديثات البلوك 2 فشملت إضافة صاعق محدث، جهازية رقمية لامان التشغيل وتهدف الى زيادة الحيطة اثناء النقل الأرضي او اثناء التحليق.

    سمح تحديث اجهزته الالكترونية بتوفير قدرات اعلى لتحقيق إصابات ذات دقة عالية من خلال الالتصاق بالهدف في مرحلة ما بعد الاطلاق ووفقا لخاصية اطلق وانسى، بحيث تسمح له الحساسات وأجهزة التعقب والرصد  العاملة على الموجات ما دون الحمراء من تحقيق إصابات تتجاوز 98% عند تعقبه لاهدافه الجوية.

    كما شملت التحديثات زيادة مدى اشتباك الصاروخ من خلال تضمينه قاعدة بث وتلقي البيانات Data Link  مما وفر للصاروخ القدرة على الاشتباك مع الأهداف من خارج مدى الرؤية.