العناوين

        

البنتاغون يستعين بهوليوود وسيليكون فالي لوضع خطط احنواء البروبغاندا الاعلامية لداعش

الجمعة، 27 أيار 2016 1065

اعلن مساعد النائب العام الأمريكي جون كارلين أن تنظيم داعش يستخدم القطط في دعايته لمعرفته أنها وسيلة حميمية لجذب المتطوعين الجدد إلى صفوفه.

ولاحظ المسؤول الأمريكي الذي زار بريطانيا للتباحث في سبل مواجهة الدعاية الإلكترونية ومنع الشبان من ضعاف القلوب من الإستجابة لدعايته المتشددة تناقضاً في الرسائل الموجهة للأعداء والمؤيدين.

وكشف المسؤول عن استعانة الولايات المتحدة بمدراء شركات انتاج سينمائي في هوليوود وأصحاب شركات دعاية وإعلان في «ماديسون أفنيو» ومدراء شركات كمبيوتر من سيليكون فالي حيث طلب منهم العمل على إنتاج أفلام ومواد دعائية تواجه دعاية التنظيم الجهادي. وأكد كارلين أن الحكومة الأمريكية لم تطلب منهم تقديم محتويات للأفلام ولكن أفكاراً حول كيفية مواجهة دعاية تنظيم داعش المتقنة.

وأشار إلى أن متشددي تنظيم داعش يعرفون أن استخدام القطط يساعد على نشر الرسائل وبالتالي فإنهم يستخدمون صورها مع مقاتليهم وينشرونها على الإنترنت. وقال إن تنظيم داعش ينشر علب شوكلاتة الفستق نوتيلا لكي يجذب متطوعين جدداً وينشر صور المقاتلين وهم يوزعون الهدايا والحلوى على الأطفال في تركيز لطيف على الحياة في ظل النظام البربري.

وتحدث المسؤول الأمريكي عن التناقض بين الرسالة التي تحاول نشر الرعب في قلوب أعدائه عبر بث أشرطة قطع الرؤوس والإعدامات والحرق وبين تلك الموجهة للمجندين الجدد حيث تحاول تقديم صورة عن حياة طبيعية في ظل المناطق التابعة للجهاديين.

وقال إن أفلام التجنيد مثلاً تظهر أطفالاً إلى جانب إرهابي جذاب من خلال عدسة رقيقة وهو يوزع غزل البنات والحلوى على الأطفال وهذه هي الصورة التي يرغب الجهاديون بنشرها عن الخلافة.

وفي صورة أخرى، تظهر استخداماً للقطط لأنهم يعرفون أنها محبوبة، وتظهر إرهابياً مع قطة في يد وبندقية إي كي47 باليد الأخرى، وبهذه الطريقة يحاولون صيد المتطوعين.

وتعبر تصريحات المسؤول الأمريكي عن الجهود التي تعمل من خلالها الولايات المتحدة التي تقود تحالفاً عسكرياً ضد التنظيم لمواجهة دعايته التي تتراوح بين أفلام الدعاية والأفلام السياسية والتسجيلات الصوتية والمجلات وبلغات عدة إلى نشرات الأخبار والتي أكدت حضورها على الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي: التويتر والفيسبوك وانستغرام وغيرها. 
وهي الدعاية التي جذبت أعدادا كبيرة من الشبان حول العالم للإنضمام إلى صفوف الجهاديين سواء من تنظيم «الدولة» أو «جبهة النصرة ـ القاعدة في سوريا». 

الامن الوطني العربي نافذة تطل على كل ما يتعلق بالعالم العربي من تطورات واحداث لها ارتباط مباشر بالمخاطر التي تتهددنا امنيا، ثقافيا، اجتماعيا واقتصاديا... 

           

للتواصل معنا

للتواصل مع ادارة موقع الامن الوطني العربي

editor@nsaforum.com

لاعلاناتكم

لاعلاناتكم على موقع الامن الوطني نرجو التواصل مع شركة كايلين ميديا الوكيل الحصري لموقعنا

editor@nsaforum.com