قوات كويتية تصل للبحرين للمشاركة في “أمن الخليج العربي 1”

الإثنين، 24 تشرين1/أكتوير 2016 1201

بدأت القوة الأمنية الكويتية المشاركة في فعاليات التمرين التعبوي المشترك للأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون الخليجي “أمن الخليج العربي 1” المغادرة إلى مملكة البحرين بعد الانتهاء من كافة الاستعدادات الفنية والإدارية والبشرية واللوجستية.

وتأتي مشاركة وزارة الداخلية الكويتية في التمرين المقرر إجراؤه خلال شهر نوفمبر المقبل بمملكة البحرين بمشاركة قوات الأمن من كافة وزارات الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي.

وستجري الفرق الأمنية المشاركة بالتمرين “تدريبات ميدانية على التعامل مع التهديدات الإرهابية التي تواجه المنطقة، وإظهار كفاءة الأجهزة الأمنية في التصدي لها”.

ويهدف التمرين إلى “رفع مستوى الجاهزية الأمنية بين قطاعات وزارات الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي، وذلك من خلال تعزيز ورفع درجة التنسيق والتعاون فيما بينها لمواجهة الأزمات والمواقف الطارئة، كما يساهم في تبادل الخبرات في مجالات واسعة مثل التخطيط والتنفيذ المشترك وتبادل المعلومات الأمنية واتخاذ القرارات المناسبة خصوصا في الحالات الطارئة”.

موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

  • أكثر من 100 عارض يستعدون للمشاركة بمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع أكثر من 100 عارض يستعدون للمشاركة بمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع

    بعد أقل من خمسة شهور ستحتضن مملكة البحرين في الفترة من 16-18 أكتوبر القادم "معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع" بمشاركة دولية من مصنعي المعدات العسكرية الذين يمثلون أكثر من 60 دولة حول العالم، وذلك تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى.

    وسيركز المعرض في نسخته الأولى على شقين رئيسين هما: المنظور السياسي الاستراتيجي للتحالفات العسكرية، والمنظور العسكري العملياتي، وذلك وسط التحديات في العالم التي باتت تتطلب مزيدا من التعاون وتنسيق الجهود بين جميع الأطراف إضافة إلى وحدة القرار والتحالفات السياسية والعسكرية وصولا إلى وضع الحلول المقترحة المناسبة، وذلك وفقاً لما صرح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي رئيس اللجنة العليا رئيس المؤتمر أثناء الإعلان عن الحدث المرتقب.

    ويعد المؤتمر هو الأكبر الذي تحتضنه مملكة البحرين باعتباره أول معرض دولي شامل للدفاع في المنطقة يتضمن الوسائل الدفاعية الثلاثة (البرية والبحرية والجوية)، حيث شدد الشيخ ناصر على تطلع اللجنة العليا إلى تنسيق جميع الجهود العسكرية والدبلوماسية المشتركة لتعزيز التعاون بين مملكة البحرين والمجتمع الدولي ودعم أهداف قوة دفاع البحرين الرامية إلى تطوير قدراتها الدفاعية والعسكرية الحديثة ووضعها دائمًا في حالة جاهزية قتالية عالية.

    وما يميز هذا الحدث هو تفرده بالجمع بين المعرض والمؤتمر وسيخدم جميع دول العالم التي تركز جل اهتمامها على مكافحة الإرهاب، كما انه يسعى إلى استقطاب كبار الخبراء العسكريين.

    يذكر أن المعرض والمؤتمر سيعقد بالشراكة مع التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والتحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وحلف شمال الأطلسي (الناتو).

    ومن المتوقع أن يساهم المعرض والمؤتمر في جذب آلاف الزوار والمهتمين والترويج للمملكة كوجهة سياحية وتجارية متميزة، حيث من المتوقع ان يشارك فيه ما يزيد عن 100 عارض ومصنع دولي ومزود لأحدث المعدات والتقنيات والأنظمة العسكرية، إضافة إلى مشاركة أكثر من 50 وفدا عسكريا وسياسيا رسميا من جميع دول العالم.

    وسيتميز المعرض عن نظرائه في المنطقة بانه سيشتمل على منصة عرض ثابتة لاستعراض أحدث الطائرات والمركبات العسكرية. إضافة إلى العديد من العروض والفعاليات العسكرية المتنوعة، منها تنفيذ تمارين هبوط مظلي وتمارين للرماية الحية، وعروض للسفن الحربية، وذلك وفقاً للجنة المنظمة.

  • ملك البحرين يتوجه إلى ماليزيا ضمن جولة لدول جنوب شرقي آسيا ملك البحرين يتوجه إلى ماليزيا ضمن جولة لدول جنوب شرقي آسيا

    يتوجه العاهل البحريني الملك «حمد بن عيسى آل خليفة»، اليوم الأحد، إلى ماليزيا، في أول زيارة لزعيم بحريني منذ إنشاء علاقات دبلوماسية بين البلدين قبل 43 عاماً.

    وتأتي الزيارة تلبية لدعوة من العاهل الماليزي، السلطان «محمد الخامس»، الذي سيلتقيه خلال الزيارة، حسبما قال الديوان الملكي البحريني السبت.

    وأضاف الديوان أن الملك «حمد» سيجري خلال زيارته مباحثات مع رئيس الوزراء الماليزي، «محمد نجيب عبد الرزاق»، تتناول العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها، إضافة إلى بحث المستجدات الإقليمية والدولية، والقضايا موضع الاهتمام المشترك.

    وقال نائب وزير الخارجية الماليزي، «ريزال ميريكان ناينا ميريكان»، لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية إن «حاكم البحرين سيبدأ زيارته الأولى لماليزيا منذ اعتلاء العرش يوم 6 مايو /أيار عام 1999، للفترة من 30 أبريل/نيسان الجاري حتى 3 مايو/أيار القادم.

    وأضاف أن «زيارة عاهل البحرين لهذا البلد جزء من جولته لدول جنوب شرقي آسيا، ومن المتوقع أن يتوجه إلى دولة بروناي دار السلام بعد ماليزيا».

    وأضاف نائب وزير الخارجية الماليزي: «من المجدول أن يقابل عاهل البحرين نظيره الماليزي السلطان محمد الخامس، ويجتمع مع رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب عبد الرزاق».

    وتابع «ميريكان» بالقول: إن «العلاقات التجارية كانت بشكل عام على مستوى معتدل مع البحرين، وهي تاسع أكبر شريك تجاري لماليزيا في منطقة الشرق الأوسط».

  • القوة البحرية الكويتية تنفذ على مدى يومين تدريبات بالذخيرة الحية القوة البحرية الكويتية تنفذ على مدى يومين تدريبات بالذخيرة الحية

    أعلنت وزارة الدفاع الكويتية أن القوة البحرية ستنفذ تدريبات بالذخيرة الحية في الفترة من 25 إلى 26 أبريل(نيسان) الجاري من الـ7 صباحاً حتى الـ5 مساء.

    ودعت مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بالجيش الكويتي، في بيان صحفي اليوم الإثنين، مرتادي البحر من هواة الصيد والتنزه إلى توخي الحيطة والحذر، وشددت على ضرورة عدم اقتراب المواطنين والمقيمين من مرتادي البحر من منطقة تنفيذ التدريبات العسكرية خلال الفترة المعلنة حرصاً على سلامة الجميع.

    وكانت الكويت استضافت خلال الفترة من 19 مارس(أذار) الماضي إلى 6 أبريل(نيسان) الجاري، تمرين "حسم العقبان 2017" الذي يعتبر أحد أكبر التمارين العسكرية على المستويين الإقليمي والدولي.

  • برعاية الملك...3 آلاف مشارك بمؤتمر البحرين الدولي للدفاع في 16 أكتوبر برعاية الملك...3 آلاف مشارك بمؤتمر البحرين الدولي للدفاع في 16 أكتوبر

    يرعى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع في الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر المقبل بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات بمشاركة مسؤولين عسكريين كبار من مختلف أنحاء العالم.

    ويبحث هذا الحدث المهم التهديدات الناشئة التي تواجه المنطقة بما في ذلك تنامي ظاهرة الإرهاب والتطرف، فيما يتوقع أن يشارك أكثر من 3000 من المفكرين العسكريين والخبراء الدفاعيين وصناع القرار من مختلف أنحاء العالم في المؤتمر الذي يشتمل على معرض هو الأول من نوعه، ويتضمن أحدث المعدات الدفاعية البرية والبحرية والجوية.

    وسيشتمل المعرض والمؤتمر -الذي يعقد بدعم من قوة دفاع البحرين وتنظمه شركة "كلاريون ديفينس آند سيكيورتي" التي يقع مقرها في لندن- على تمارين هبوط بالمظلات وتمارين رماية وعروض للسفن الحربية والمركبات العسكرية.

    وقال توماس جونت مدير هذه الفعالية، إن قوة دفاع البحرين ستعكف على تنفيذ برامج لتحديث قواتها البرية والجوية والبحرية، وإن المعرض والمؤتمر سيتيح لها فرصة عظيمة للقاء الموردين الحاليين والموردين الجدد لمجموعة واسعة من المعدات العسكرية.